رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads

رئيس أفريقية النواب يفوز بعضوية مجلس أعمال الكوميسا

الجمعة 03/ديسمبر/2021 - 09:10 م
الحياة اليوم
رشا ثابت
طباعة
فاز الدكتور شريف الجبلى رئيس لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب بعضوية مجلس إدارة مجلس أعمال الكوميسا خلال انتخابات الجمعية العمومية لمجلس إدارة مجلس أعمال الكوميسا ممثلاً عن القطاع الخاص داخل دول الكوميسا الـ21، والتى تمثل نصف سكان أفريقيا، وقد أجريت الانتخابات افتراضياً فى العاصمة الزامبية لوساكا بسبب التداعيات السلبية لفيروس كورونا. 
وأكد الجبلى -فى تصريحات صحفية اليوم الجمعة- أنه على الرغم من إجراء هذه الانتخابات افتراضياً، إلا أن الدول الأفريقية الممثلة فى الجمعية العمومية لمجلس أعمال "الكوميسا" صوتت لصالح مصر فى هذه الانتخابات، مشيراً إلى الأهمية الكبرى لمجلس أعمال الكوميسا الذى يعد الذراع الأساسية لتجمع "الكوميسا" فى كل مايتعلق بالعلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتبادل التجارى بين دول "الكوميسا" والدول الأفريقية. 
واعتبر رئيس لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، التصويت له فى هذه الانتخابات والفوز بعضوية مجلس أعمال "الكوميسا" بمثابة تقدير كبير للدور التاريخى والمحورى الذى تقوم به مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى تجاه جميع القضايا السياسية والاقتصادية والاستثمارية التى تهم دول القارة الأفريقية، معرباً عن سعادته الغامرة بهذا الموقع، وفى هذا التوقيت مع تولى الرئيس السيسى الرئاسة الحالية لتجمع الكوميسا.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسى أعلن فى 23 نوفمبر الماضى، خلال أعمال القمة الحادية والعشرين التى عقدت فى القاهرة، عن إطلاق الخطة الاستراتيجية متوسطة المدى “2021/2025″، لدول الكوميسا. 
ويضم تجمع الكوميسا فى عضويته 21 دولة هى: "مصر، والكونغو الديمقراطية، وجزر القمر، وبوروندى، وإريتريا، وجيبوتى، وكينيا، وإثيوبيا، وإسواتينى (سوازيلاند)، ومالاوى، ومدغشقر، وليبيا، وسيشيل، ورواندا، وموريشيوس، وتونس، والسودان، والصومال، وزيمبابوى، وزامبيا، وأوغندا". 
وأعرب الدكتور شريف الجبلى عن ثقته التامة فى قدرة الرئيس السيسى على قيادة تجميع"الكوميسا" لصالح جميع الدول داخل هذا التجمع مع ربطه والتنسيق مع مختلف الدول الأفريقية، بما يحقق التكامل والتنسيق الاقتصادى والاستثمارى والتبادل التجارى بين مختلف الدول الافريقية، مؤكداً أن أفريقيا تمتلك جميع المقومات البشرية والطبيعية لمواجهة مختلف مشكلات وأزمات أفريقيا إذا تم استغلالها الاستغلال الأمثل بما يعود بالنفع على مختلف الدول الأفريقية. 
وأكد الدكتور شريف الجبلى الاهمية الكبيرة لدور ومساهمة القطاع الخاص فى تشجيع الاستثمار والتبادل التجارى وزيادة الصادرات فيما بين دول الكوميسا وجميع دول القارة السمراء مؤكداً أن الطفرة الكبيرة فى معدلات النمو بالدول الاقتصادية الكبرى أصبح القطاع الخاص هو المحرك الرئيسى لها.
                                           
ads