رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads

جهود وزارة العمل خلال 6 أيام

الإثنين 10/يونيو/2024 - 09:41 م
الحياة اليوم
محمد علي
طباعة

أصدرت وزارة العمل اليوم الإثنين، بيانًا بشأن نشاط الوزارة خلال الأيام القليلة  الماضية..وخلال الفترة من 2 وحتى 7 يونيو الجاري، ترأسُ الوزيرُ حسن شحاتة وزير العمل وفدُ مصرَ الثلاثيِ منْ " الحكومةِ وأصحابِ الأعمالِ والعمالِ " في أعمالِ الدورةِ 112 لمؤتمرِ العملِ الدوليِ الذي تنظمه منظمة العمل الدولية، والمنعقد خلال الفترة من  3 حتى 14 يونيو الجاري، بحضور  أطراف العمل الثلاثة ، الذي يناقشُ مجموعةً منْ ملفاتِ وقضايا العملِ حولَ العالمِ.. شاركَ وزيرُ العملِ في فعالياتِ الاجتماعِ التنسيقيِ للمجموعةِ العربيةِ المشاركةِ في المؤتمر..كما شارك وفد مصر الثلاثي برئاسة وزير العمل ، والمكون من الحكومة وأصحاب الأعمال والعمال، بقصر الأمم المتحدة، في الجلسة الافتتاحية لفعاليات الدورة 112،لمؤتمر العمل الدولي..وألقى وزير العمل ،كلمة مصر ،أمام مؤتمر العمل الدولي ،وعلق الوزير شحاتة على تقرير المدير العام لمنظمة العمل الدولية،جيلبرتْ هونجبو،المعروض على جلسات "المؤتمر "،وعنوانه"نحو عقد إجتماعي مُتجدد".. والتقى وزير العمل مع أعضاء الأمانة العامة لاتحاد الجاليات المصرية بأوروبا ،ذلك في بيت العائلة المصرية بجنيف ..كما شارك وزير العمل ،في الملتقى السنوى التضامني مع عمال وشعب فلسطين والأراضى العربية المحتلة ، الذي نظمته منظمة العمل العربية "إحدى المنظمات المتخصصة في جامعة الدول العربية".. وألقى وزير العمل، بقصر الأمم المُتحدة، كلمة بإسم "المجموعة العربية" المُشاركة في الفعاليات نيابة عن "المجموعة العربية" .. واستقبل السفير أحمد إيهاب جمال الدين مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، ومنظمة التجارة العالمية والمنظمات الدولية الأخرى بجنيف،بدار سكن مندوب مصر الدائم في جنيف،وزير العمل ،ووفد مصري من المشاركين في فعاليات المؤتمر ..كما تقدمُ وزيرُ العملِ ، بأوراقِ تصديقِ مصرَ على اتفاقيةِ العملِ البحريِ لعامِ 2006 ، إلى السيدِ . جيلبرتْ هونجبو المديرُ العامُ لمنظمةِ العملِ الدوليةِ ، حيث رحب المدير العام بتوقيع مصر على الاتفاقية، وقال إن لمصر دور محوري ورائد،واشاد بجهودها ومواقفها في منطقة الشرق الأوسط ..كما التقى شحاتة على هامش فعاليات المؤتمر ،بمقر منظمة العمل الدولية بجنيف،كورين فارجا،مديرة إدارة معايير العمل الدولية،وكارين كيرتس رئيس قسم  الحريات النقابية،بالمنظمة ، ووزير الخدمة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية الزيمبابوي،رئيس مجلس إدارة المركز الافريقي للعمل "الارلاك" ، ووزيرة العمل الفلسطينية الدكتورة إيناس العطاري ، وكذلك وزير الشؤون الاجتماعية والعمل السوري لؤي المنجد، ووزير العمل التركي ولد وداد ايشيق هان، والسيد "بوريس زورشير"،وزير الدولة لشؤون العمل السويسري.. واختتم وزير العمل ،مشاركته ،بلقاء مع المدير العام لمنظمة العمل الدولية السيد جيلبرت هنجبو ، اشاد فيه الوزير بتقرير "أوضاع عمال فلسطين والأراضي العربية المُحتلة " ، وشكر خلاله المدير العام للمنظمة مصر على جهودها بشأن "القضية الفلسطينية" ...حضر معظم اللقاءات: السفير أحمد إيهاب جمال الدين مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة،ومنظمة التجارة العالمية والمنظمات الدولية الأخرى بجنيف،وإيهاب عبدالعاطي المستشار القانوني لوزير العمل ،وشيماء محمود، رئيس الإدارة المركزية لشؤون مكتب وزير العمل،ود. رشا عبدالباسط رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الدولية ،المهندسة غادة إبراهيم، رئيس الإدارة المركزية للسلامة والصحة المهنيتين بوزارة العمل،وعبدالوهاب خضر المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي للوزارة ،وأحمد معروف مدير العلاقات العامة ،وأمنية عبدالحميد مساعد فني للوزير ،ومحمد عادل سكرتير اول في بعثة مصر بجنيف....كما أصدرت وزارة العمل خلال هذا  الأسبوع ، نشرة التوظيف نصف الشهرية ،التي تُعلن فيها عن فرص عمل جديدة في المحافظات تنسيقًا مع شركات القطاع الخاص، وإستمرت مديريات العمل بالمحافظات فى تنفيذ خطة الوزارة بشأن تدريب الشباب على مهن يحتاجها سوق العمل،وتوفير فرص العمل تنسيقا مع القطاع الخاص ، ونشر ثقافة السلامة والصحة المهنية،والتفتيش على المنشأت لتعزيز علاقات العمل بين صاحب العمل والعامل..إلى التفاصيل ..

-الإجتماعِ التنسيقيِ للمجموعةِ العربيةِ:

 شاركَ وزيرُ العملِ حسنْ شحاتة، في فعالياتِ الاجتماعِ التنسيقيِ للمجموعةِ العربيةِ المشاركةِ في أعمالِ الدورةِ 112 لمؤتمرِ العملِ الدوليِ ، التي بدأُ فعالياتها صباحَ الإثنينِ ،الموافق 3 يونيو الجاري ، بقصرِ الأممِ المتحدةِ بجنيف ، بمشاركةِ 5000 مشاركٍ يمثلونَ أكثرُ منْ 180 دولةٍ حولَ العالمِ منْ الحكوماتِ ، وأصحابَ الأعمالِ ، والعمالُ وذلكَ بمشاركةِ ممثلي أطرافُ العملِ الثلاثةِ العربِ ..إذْ ترأسُ الوزيرُ شحاتة وفدُ مصرَ الثلاثيِ منْ " الحكومةِ وأصحابِ الأعمالِ والعمالِ " في هذا " المؤتمرِ الدوليِ " الذي يناقشُ مجموعةً منْ ملفاتِ وقضايا العملِ حولَ العالمِ ..
واتفقَ المجتمعونَ في هذا الاجتماعِ العربيِ التنسيقيِ السنويِ الذي دعا إليهِ السيدُ فايزْ المطيري المديرِ العامِ لمنظمةِ العملِ العربيةِ ، على بعضِ الإجراءاتِ التنظيميةِ التي تخصُ رئاسةَ المجموعةِ العربيةِ في المؤتمرِ الدوليِ ، وإلقاءُ كلمةٍ باسمها في الجلساتِ العامةِ ، وكذلكَ تشكيلُ بعضِ اللجانِ الفنيةِ التنظيميةِ ، ومنها لجنةُ التنسيقِ والصياغةِ ، المنوطَ بها مراجعةُ الصيغةِ النهائيةِ للملاحظاتِ بشأنِ تقريرِ المديرِ العامِ لمنظمةِ العملِ الدوليةِ عنْ أوضاعِ العمالِ العربِ في الأراضي العربيةِ المحتلةِ ، كما اتفقَ المشاركونَ في الاجتماعِ التنسيقيِ العربيِ على عقدِ ملتقى التضامنِ معَ عمالِ وشعبِ فلسطينَ ، و لدعمِ صندوقِ التشغيلِ الفلسطينيِ ،وذلكَ مساءَ يومِ الأربعاءِ منْ هذا الأسبوعِ ، بقصرِ الأممِ المتحدةِ..وكذلك التنسيق بشأن إنتخابات مجلس إدارة منظمة العمل الدولية..

-الجلسة الافتتاحية :

شارك وفد مصر الثلاثي برئاسة وزير العمل حسن شحاتة، والمكون من الحكومة وأصحاب الأعمال والعمال، بقصر الأمم المتحدة، في الجلسة الافتتاحية لفعاليات الدورة 112،لمؤتمر العمل الدولي، الذي تنظمه منظمة العمل الدولية، والمنعقد خلال الفترة من  3 حتى 14 يونيو الجاري، بحضور  أطراف العمل الثلاثة ،يمثلون أكثر من 180 دولة حول العالم..وحضر مع الوفد المصري السفيرِ، د . أحمدْ إيهابْ جمالْ الدينْ مندوبَ مصرَ الدائمِ لدى الأممِ المتحدةِ ،ومنظمةُ التجارةِ العالميةِ والمنظماتِ الدوليةِ الأخرى بجنيف.. وبدأت الجلسة الافتتاحية بانتخاب رئيسا للمؤتمر، ونواب للرئيس، كما جرى تشكيل وتكوين اللجان الدائمة ،والفنية للنظر في البنود المدرجة في جدول الأعمال، واعتمدت الجلسة الافتتاحية الترتيبات العملية لتسيير المؤتمر وتشكيل اللجان..وأكدوا على مناقشة تقرر المدير العام بشأن " العمالِ في الأراضي العربيةِ المحتلةِ"..يوم الخميس من نفس الاسبوع  ،وذلك في" إجتماع خاص"..
وألقى المدير العام لمنظمة العمل الدولية جيلبرت هونغبو كلمة أمام ممثلي أطراف العمل الثلاثة حول العالم، بشأن تقريره المعروض على المؤتمر بعنوانٍ : " عقدٌ اجتماعيٌ متجددٌ "،وتطرق فيه  إلى التحديات التي تواجه سوق العمل، خاصة البطالة حول العالم ، كذلك المتغيرات التي حدثت منها الذكاء الاصطناعي والمهن المستقبلية،وهو ما يتطلب التركيز على التدريب المهني وتنمية المهارات ..وقال ::"نحتاج اليوم إلى إعادة صياغة عقدنا الاجتماعي باستخدام الحوار الاجتماعي لجعله حجر الزاوية في نهج محوره الانسان تجاه التغييرات التحويلية التي تحدث في عالم العمل والتي تحركها الابتكارات التكنولوجية والتحولات الديموغرافية والتغيرات البيئية والمناخية"..وأوضح:"ومن خلال جهود منظمة العمل الدولية، التي تمثل نموذجاً للحوار العالمي، يمكن تحقيق تعددية الاطراف المتجددة والديموقراطية..كما يشكل مؤتمر القمة العالمي الثاني للتنمية الاجتماعية، والمقرر عقده في 2025، أعظم فرصة لتغيير مسار الأمور،ويجب علينا ألا نفوت هذه الفرصة،حيث سنحتاج إلى تعزيز التعاون الدولي، لضمان قدرة البلدان على الاستثمار في السياسات،والمؤسسات الاجتماعية اللازمة لتعزيز العدالة الاجتماعية، وتمويل التحول العادل على المستوى الوطني،وتحقيق العمل اللائق وتكافؤ الفرص والمساواة  ،وتعزيز ثقافة الحوار الاجتماعي .."
وخلال الجلسة الافتتاحية ،عرض رئيس المؤتمر  رؤيته بشأن البنود المعروضة على المؤتمر..كما تحدث في الجلسة الافتتاحية رئيس فريق أصحاب العمل، وكذلك رئيس فريق العمال،الدوليين، أكدوا على التحديات التي تواجه عالم  العمل،وأهمية العقد الاجتماعي الذي يدعو إليه المدير العام من أجل المزيد من حماية العمالة والانتقال العادل نحو مجتمعات مستدامة،و لائقة بيئيا ...

-كلمة مصر أمام مؤتمر العمل الدولي  :

ألقى حسن شحاتة وزير العمل ،كلمة مصر، أمام مؤتمر العمل الدولي ،المنعقد بقصر الأمم المتحدة بجنيف ،بحضور السفيرِ د . أحمدْ إيهابْ جمالْ الدينْ مندوبَ مصرَ الدائمِ لدى الأممِ المتحدةِ،ومحمد عادل سكرتير أول بالبعثة المصرية الدائمة بجنيف ،ومشاركة وفود عربية ودولية يمثلون أطراف العمل الثلاثة من حكومات وأصحاب أعمال وعمال ..وعلق الوزير شحاتة على تقرير المدير العام لمنظمة العمل الدولية،جيلبرتْ هونجبو،المعروض على جلسات "المؤتمر "،وعنوانه"نحو عقد إجتماعي مُتجدد"..
وبدأ الوزير كلمته بالقول :"بداية أتوجه بالتهنئة للسيد رئيس المؤتمر ونوابه على انتخابهم لرئاسة هذه الدورة الهامة من مؤتمر العمل الدولي، ونعرب عن دعمنا الكامل لانجاح أعمالها، كما أتقدم بخالص الشُكر والتقدير إلى السيد المدير العام على تقريره ،الذي يأتي هذا العام تحت عنوان "نحو عقد إجتماعي مُتجدد" ،يؤكد فيه على أهمية العمل المُشترك ، وترسيخ ثقافة الحوار الإجتماعي ،و "الإلتزام الثلاثي" بين الحكومات وأصحاب الأعمال والعمال حول العالم ، بتجديد العِقد الاجتماعي.. عن طريق منهج مُتكامل،من أجل إحترام المبادئ والحقوق الأساسية في العمل، وتعزيزها داخل بيئة عمل لائقة ،بما يُراعي الخصوصيات الوطنية وتباين معدلات التنمية والتحديات الكبيرة التي تواجه الدول النامية والأقل نموًا، وعالم العمل والعمال في كل أنحاء العالم ."..
وقال الوزير شحاتة :"إن التحديات التي جاءت في تقرير المُدير العام، من تزايد في أعداد العاطلين، وغياب الحماية الاجتماعية وغيرها..والتي تواجه عالم العمل والعمال، تفرض علينا وضع هذا التقرير موضع إهتمام ، وتطبيق توصياته على أرض الواقع ،وهو ما تحرص عليه الدولة المصرية في كل سياساتها وتشريعاتها ، وقراراتها التي تُراعي فيها التوزان في علاقات العمل، وتوفير بيئة عمل ملائمة يُشارك فيها جميع الأطراف المعنية بتوجيه وإهتمام من الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ،وتحرص الدولة المصرية أيضًا على تعزيز التعاون، والإستمرار في العمل المُشترك مع منظمة العمل الدولية،وينعكس ذلك من خلال المشروعات التنموية التي تستهدف كافة مجالات العمل  ومنها: الحريات النقابية ، والحوار الاجتماعي ، وتشغيل الشباب ، والمساواة بين الجنسين ومكافحة اسوأ اشكال عمل الأطفال، والأثر الايجابي لذلك على الاقتصاد المصري بشكل عام.."
وأوضح الوزير :"تحرص مصر على التجديد المُستمر للعقد الاجتماعي وتطوير ألياته، ومُواصلة الحوار مع جميع شركاء العمل والتنمية في الداخل والخارج ، بهدف توفير الحماية الاجتماعية الكاملة وتوفير العمل اللائق، نُجدد فيها  العهد على مواصلة العمل بشكل تشارُكي،يتحمل فيه كل طرفِ مسؤوليته ، وتعود بالنفع على الجميع، وهو واحد من أبرز مفاهيم  "العقد الإجتماعي"  الذي ورد في "تقرير المُدير العام "،كشرط أساسي للمُضي قُدمًا، نحو التوزان والعدالة في علاقات العمل.. وأؤكد على أن مصر تخطو خطوات ثابتة، مؤمنة بأن بيئة العمل اللائق ،من أهم أساسيات تشجيع الإستثمار، وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين .."
وأشار الوزير:"إن المجلس الأعلى للحوار الإجتماعي في مصر بأطرافه الثلاثة  يٌجسد تلك المفاهيم ،حيث تتواصل إجتماعاته لسُرعة الانتهاء من  مشروع قانون العمل الجديد الذي يستهدف التوازن بين اطراف علاقة العمل، ويعزز امتثال مصر لمعايير العمل الدولية ، ويوفر الأمان الوظيفي للعامل ،كما  نجح المجلس القومي للأجور خلال هذا العام في رفع الحد الادني للاجر على المستوى القومي لتخفيف الاثار السلبية لموجات التضخم التي يشهدها العالم بأسره ،وفي اطار حرص الدولة المصرية علي ان تظل التنمية محورها الانسان  فقد تم اطلاق  مشروع "مهني 2030" ،بمشاركة القطاع الخاص والذي يهدف الي تنمية مهارات الشباب على الوظائف المطلوبة ، وتشجيعهم على الانخراط في العمل الفني والمهني  المتخصص، بما يتلائم مع  سوق العمل في الداخل والخارج ،كما تحرص مصر على مد مظلة الحماية الاجتماعية لتشمل الفئات الاولي بالرعاية منها حماية العمالة غير المنتظمة، وزيادة معدلات تشغيل الاشخاص ذوي الاعاقة ودمجهم في سوق العمل ، ومضاعفة البرامج والأنشطة التي تستهدف تمكين المرأة اقتصاديا"..وإختتم الوزير كلمته بالقول :"أؤكد على اننا مستمرون في توفير الحماية الاجتماعية اللازمة، وضمان الحوار الاجتماعي البناء من اجل الوصول الي  العدالة الاجتماعي المنشودة "..

-"بيت العائلة المصرية" :

التقى حسن شحاتة،وزير العمل مع أعضاء الأمانة العامة لاتحاد الجاليات المصرية بأوروبا ،ذلك في بيت العائلة المصرية بجنيف ،تزامنا مع مشاركة الوزير شحاتة فعاليات الدورة 112 ،لمؤتمر العمل الدولي المنعقد في قصر الأمم المتحدة بجنيف ، الذي تشارك فيه أطراف العمل الثلاثة من حكومات وأصحاب اعمال وعمال حول العالم.. وقال جمال حماد رئيس بيت العائلة المصرية في جنيف :"سعيد جدا بمقابلة معالي الوزير حسن شحاته ، خاصة وأن هذا اللقاء نتحدث فيه عن الوطن ،و الإستماع الى مطالب العاملين بالخارج"..وشرح "الوزير" لأبناء مصر من العاملين بالخارج ،ما تشهده الدولة المصرية من نهضة ظل الجمهورية الجديدة التي يرسى قواعدها الرئيس عبدالفتاح السيسي والتي تحتاج إلى تكاتف الجميع من أجل استكمال البناء والتنمية ومواجهة كافة التحديات. ...

-عمال فلسطين والأراضى العربية المحتلة  :

شارك وزير العمل حسن شحاتة ،في الملتقى السنوى التضامني مع عمال وشعب فلسطين والأراضى العربية المحتلة ، الذي نظمته منظمة العمل العربية "إحدى المنظمات المتخصصة في جامعة الدول العربية"،بالتعاون والتنسيق مع البعثة الدائمة لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة فى جنيف،وذلك بحضور محمدْ عادلٍ سكرتيرِ أولٍ في بعثةِ مصرَ الدائمة بجنيف،ووفد العمل المصري..وحضر "الملتقى"،وزراء، ورؤساء منظمات عمالية،و أصحاب أعمال، وعمال حول العالم ..حيث انعقد  "الملتقى" على  هامش فعاليات الدورة 112 لمؤتمر العمل الدولي..وتحدث في  "الملتقى" ،جيلبرت هونغبو المدير العام لمنظمة العمل الدولية،والمدير العام لمنظمة العمل العربية السيد فايز المطيري،ووزيرة العمل الفلسطينية الدكتورة إيناس العطاري..وكلمة رئيس المجموعة العربية،وممثلي فرق الحكومات،و أصحاب الأعمال،و العمال،المشاركة في مؤتمر العمل الدولي،عبرت كلماتهم فى مجملها عن الاستعداد الكامل لدعم القضية الفلسطينية، وإدانة الإحتلال الإسرائيلي،وفضح الممارسات وحرب الإبادة ضد الشعب الفلسطيني في الأراضي العربية المحتلة .
و أكدت المتحدثون على أهمية ما جاء في تقرير المدير العام لمنظمة العمل الدولية جيلبرت هنجبو بأنه :"لا عدالة اجتماعية في ظل الاحتلال "،و ليس "هناك من سبيل إلى إقامة سلام عالمي ودائم إلا إذا بني على أساس من العدالة الاجتماعية". فلا يمكن أن تتحقق العدالة الاجتماعية تحت نير الاحتلال.ولا غنى عن الانخراط الدولي من أجل إعادة الطرفين إلى طاولة المفاوضات، على أساس قرارات الأمم المتحدة المعنية والاتفاقات السابقة والقانون الدولي"..كما أكد المتحدثون على قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالجولان السوري المحتل، بما فيها قرار مجلس الأمن رقم 497/1981، والذي يتضمن بطلان القرار الاسرائيلي بضم الجولان السوري، وكذلك بالعمل على إرساء معايير العمل الدولية من خلال وقف ممارسات الاحتلال الاسرائيلي بحق العمال وأصحاب العمل في الجولان السوري المحتل..ودعا المتحدثون جميع المشاركين وكافة المؤسسات الإقليمية والدولية للمشاركة فى دعم استراتيجية التشغيل والحماية الاجتماعية، بالتعاون بين منظمتي العمل الدولية ،و العربية، ووزارة العمل بدولة فلسطين ...
جدير بالذكر أن  لجنة الصياغة المنبثقة عن الاجتماع التنسيقي الأول للمجموعة العربية ، عقدت اجتماعها بمقر بعثة منظمة العمل العربية في جنيف، لإعداد ملاحظات المجموعة العربية على ملحق تقرير المدير العام لمنظمة العمل الدولية حول "وضع عمال فلسطين و الأراضي العربية المحتلة"وقالت: إنه بعد الاطلاع على ماورد في ملحق تقرير المدير العام لمنظمة العمل الدولية،ومناقشة أهم النتائج والتوصيات، توصل أعضاء اللجنة إلى مجموعة من الملاحظات والتي قدمها  السيد فايز علي المطيري ، المدير العام لمنظمة العمل العربية بإسم المجموعة العربية إلى السيد جيلبرت هونجبو ،المدير العام لمنظمة العمل الدولية...حيث تضمنت توصيات لجنة الصياغة المنبثقة عن المجموعة العربية مجموعة من  النقاط منها ،أن المجموعة العربية تُعرب عن شكرها وتقديرها للسيد جيلبرت هونجبو ،المدير العام لمكتب العمل الدولي، لحرصه على تنفيذ قرارات دورتي مؤتمر العمل الدولي لعامي 1974 و1980 بشأن إرسال بعثة تقصي الحقائق إلى فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى لإعطاء صورة حقيقية لما يعاني منه عمال وشعب فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى، بسبب سلطات الاحتلال واستمرارها بتطبيق الممارسات التعسفية وغير الإنسانية والتي أصبحت لا تؤثر فقط على الجوانب الاقتصادية والاجتماعية، بل على الحياة ككل.. وتؤكد على ما جاء في ملحق تقرير "المدير العام" بأن العدالة الاجتماعية لن تسود في ظل الاحتلال، ويجب إنهاء الاحتلال، وكذلك تثمين عمل بعثة تقصي الحقائق الدولية إلى الأراضي المحتلة، وحرصها على اللقاء بكافة المحاورين المذكورين في نهاية وثيقة المُلحق الخاص بالتقرير ،خاصة في ظل رفض سلطات الاحتلال استقبالهم، مما يوضح مدى السلبية المقصودة وعدم التعاون من قبل سلطات الاحتلال، ورفضها لإظهار ما يعاني منه العمال والشعب في فلسطين والأراضي العربية المحتلة..

-كلمة "المجموعة العربية" :

ألقى حسن شحاتة وزير العمل، بقصر الأمم المُتحدة، كلمة بإسم "المجموعة العربية" المُشاركة في فعاليات الدورة 112 لمؤتمر العمل الدولي ،وذلك تحت عنوان " بيان تُلقيه مصر نيابة عن "المجموعة العربية" بشان تقرير السيد جلبرت هونجبو، المدير العام لمنظمة العمل الدولية عن "أوضاع العمال في فلسطين والأراضي العربية المُحتلة".. وحضر الجلسة،السفيرِ د . أحمدْ إيهابْ جمالْ الدينْ مندوبَ مصرَ الدائمِ لدى الأممِ المتحدةِ ،ومنظمةُ التجارةِ العالميةِ والمنظماتِ الدوليةِ الأخرى بجنيف،ومحمدْ عادلٍ سكرتيرِ أولٍ في" بعثةِ مصرَ "،ووفد عمل مصر ..بدأ الوزير شحاتة الكلمة بالقول :"أتقدم بهذا البيان نيابة عن مجموعة الدول العربية..وأغتنم هذهِ المناسبة للإعراب عن الشكر للسيد المدير العام على تقريره المعروض علينا"..وقال :"تنعقد هذه الجلسة في ظلِ تفاقمِ كارثةٍ إنسانية مروعةٍ وغير مسبوقةٍ يشهدها قطاعُ غزةِ نتيجة مواصلة إسرائيل حربهاِ غير القانونيةِ وعدوانهِا الغاشمِ على القطاعِ، مارست خلاله سلطات الاحتلال القصفَ والقتلَ والتطهيرَ العرقيِ واستخدام الأسلحة المحرمةِ دوليًا ضد شعبِ وعمالِ فلسطين ،فضلاً عن تدميرها المُتعمد للبنيةِ التحتيةِ وتهجيرها القسري لنحو مليونيّ فلسطيني بعد أن نزحوا داخليًا، وإعاقتها وصول المساعدات الإنسانية بما يستهدف جعل قطاع غزة غير قابل للحياة. "..
وأضاف الوزير شحاتة :"يُقدم تقريرُ المديرِ العامِ تقييمًا للوضع المأساوي الراهنِ للعمال في الأراضي العربيةِ المحتلةِ، في عام هو الأصعب على العمال الفلسطينيين منذ بدء الاحتلال، ويُوضح التقريرُ مُواصلةَ إسرائيل انتهاكاتها لحقوق العمالِ بالأراضي العربيةِ المحتلةِ، وانهيارَ سوقِ العملِ وتوقف النشاطِ الاقتصاديِ وارتفاعَ مستوياتِ البطالةِ لأعلى مستوياتها بقطاع غزة ،وكذا تضرر البنيةِ التحتيةِ بالقطاع بنحو 20 مليار دولار..كما تأثر سوق العمل في الضفة الغربية بشكل كبير، وانخفضت الوظائف بنحو 300 ألف وظيفة، وشدّد الاحتلالُ من قيودهِ على تنقلِ العمالِ، وارتفعت وفياتُ حوادثَ العملِ بقطاع البناءِ الإسرائيليِ بنحو 33%، كما تنامى عنفُ المستوطنينَ المتطرفينِ وواصلت إسرائيلُ توسعها الاستيطاني غير القانونيِ في الأراضيِ العربيةٍ المحتلةٍ."..
وأوضح شحاتة في الكلمة :"تُدين الدولُ العربيةُ مواصلةِ إسرائيل حربها الغاشمةِ على قطاعِ غزة وتُندد بكافة جرائمها وانتهاكاتها للقانون الدولي، كما تشجب رفض إسرائيل استقبال البعثة السنوية للمنظمة..وتُطالبٌ الدولُ العربية تَحمُلَ أطراف المنظمة مسئولياتها من خلال:1- مُطالبة إسرائيل باحترام التزاماتها وفقًا لولاية المنظمة،ومطالبة مكتب العمل الدولي وآليات الإشراف بالمنظمة بتقييم التزام إسرائيل بتلك الالتزامات تجاه عمالِ الأراضيِ العربيةٍ المحتلةٍ، بما في ذلك تلك المترتبة على اتفاقيات العمل الأساسية، وخاصة الاتفاقية رقم 111 بشأن التمييز في الاستخدام والمهنة، والاتفاقيتين رقمي 155 و187..2- مطالبة القوة القائمة بالاحتلال بدفع تعويضات مناسبة لجميع العمال الفلسطينيين الذين تم إلغاء تصاريح عملهم بصورة تعسفية، وتعويض العمال عن الأضرار المادية والمعنوية للحجز التعسفي وسوء المعاملة..3- تدخل مكتب العمل الدولي لتقديم الدعم لـ 5 آلاف عامل غزاوي دون عمل ومأوى بالضفة الغربية، والمساعدة في توفير الإغاثة الإنسانية للعمال المتضررين من الحرب وأسرهم..4- مطالبة المنظمة باتخاذ الخطوات اللازمة لدعم أطراف العمل الثلاثة بالأراضي المحتلة فور توقف العدوان، وفق تصور محدد بالتعاون مع المانحين الدوليين..5- إفراج إسرائيل عن أموال المقاصة الفلسطينية المحتجزة، والتي تسبب احتجازها في عدم قدرة السلطة الفلسطينية على الوفاء بالتزاماتها، وخاصة أجور الموظفين العموميين..6- قيام المدير العام بزيارة للأراضي العربية المحتلة..7- دعوة المدير العام لتقديم إحاطة إلى دورة مجلس الإدارة المقبلة عن سبل تنفيذ التوصيات الواردة في تقريره..8- حث أطراف المنظمة على ترفيع مستوى عضوية فلسطين بالمنظمة خلال أعمال الدورة المقبلة لمؤتمر العمل الدولي لتتواءم مع القرار الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة..9- مطالبة إسرائيل باحترام الشرعية الدولية بما في ذلك تنفيذ القرارات الصادرة من محكمة العدل الدولية والمحكمة الجنائية الدولية، وكافة قرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن التي تكفل الحقوق العربية، وعدم عرقلة تنفيذ ولاية منظمة العمل الدولية.."

-مع" السفير "

استقبل السفير أحمد إيهاب جمال الدين مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، ومنظمة التجارة العالمية والمنظمات الدولية الأخرى بجنيف،بدار سكن مندوب مصر الدائم في جنيف،وزير العمل حسن شحاتة ،ووفد مصري من المشاركين في فعاليات الدورة 112 لمؤتمر العمل الدولي ..حيث أقام السفير "عشاء عمل"، على شرف، الوزير حسن شحاتة ، وزير العمل، رئيس الوفد الثلاثى المصرى فى المؤتمر الدولي، بحضور محمد عادل سكرتير اول من بعثة مصر في جنيف،وعدد من نواب مجلسي النواب والشيوخ ..
وبحسب بيان صحفي ،تبادل الوزير والسفير وممثلي الوفد المصري،والسادة النواب  ،الحديث بشأن مجريات مؤتمر العمل الدولي الذي تنظمه منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة ،وكيف كان التنسيق المتميز بين المجموعة العربية ،بشأن كافة البنود المطروحة على جدول الأعمال ،كما اثني" السفير "على الاداء،ومشاركة الوفد المصري ،في اللجان، والتفاعل معها ، واللقاءات التي أجراها وزير العمل حسن شحاتة،والتواصل بشكل مباشر ونقل المعلومات الحقيقية،والموثقة إلى قيادات منظمة العمل الدولية ،لعرض التقدم الكبير الذي تحققه مصر في مجال العمل ..كما أثنى الحضور على أداء البعثة المصرية في جنيف ،ودورها المتميز في المشاركة والمتابعة لعدد من اللجان ،وهو ما انعكس بالايجاب من خلال انطباع "المنظمة" وردود فعلها،تجاه الموقف والرؤية المصرية في الملفات المطروحة على جدول أعمال المؤتمر الدولي داخل بعض "اللجان الفنية".. 
وتناول اللقاء عدم إدراج مصر هذا العام على قائمة عدم الامتثال لمعايير العمل الدولية،وكذلك التقدم الذي يشهده ملف العمل ،بما يتماشى مع المعايير الدولية،خاصة تصديق مصر  على اتفاقية العمل البحري،و قرار مجلس الوزراء بتغيير اسم الوزارة من "القوى العاملة"، إلى "العمل"،وايضا تشريعات العمل منها: قانون المنظمات النقابية ،ومشروع قانون العمل،ومشروع قانون العمالة المنزلية ،وكذلك تعزيز علاقات العمل بين طرفي العملية الإنتاجية من صاحب العمل والعامل للإستمرار في صناعة بيئة عمل صحية ولائقة ،وانعكاس كل ذلك على وضعية مصر الإيجابية لدى المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة ،موضحين أيضا كل ما تشهده مصر من مشروعات عملاقة توفر فرص العمل،وتحمي وترعى العمالة المصرية ،وتوفر لها الحياة الكريمة ،داخل الجمهورية الجديدة التي يرسى قواعدها الرئيس عبدالفتاح السيسي،رغم التحديات العالمية ،هو أبرز انواع حقوق الإنسان .

-اتفاقية العمل البحري..

 تقدمُ حسنْ شحاتة وزيرُ العملِ ، بقصرِ الأممِ المتحدةِ ، بأوراقِ تصديقِ مصرَ على اتفاقيةِ العملِ البحريِ لعامِ 2006 ، إلى السيدِ . جيلبرتْ هونجبو المديرُ العامُ لمنظمةِ العملِ الدوليةِ ، تزامنا معَ المشاركةِ في فعالياتِ الدورةِ 112 ، لمؤتمرِ العملِ الدوليِ ، ،حيث رحب المدير العام بتوقيع مصر على الاتفاقية وقال إن لمصر دور محوري ورائد،واشاد بجهودها ومواقفها في منطقة الشرق الأوسط . . . وقالَ الوزيرُ شحاتة في " بيانِ التصديقِ " : " السيدُ المديرُ العامُ المحترمُ  - تحيةٌ طيبةٌ وبعدٌ . . يسعدني بالنيابةِ عنْ الحكومةِ المصريةِ أنْ أقدمَ إليكمْ أوراقُ تصديقِ جمهوريةِ مصرَ العربيةِ على اتفاقيةِ العملِ البحريِ لعامِ 2006 بصيغتها المعدلةِ ، ليرتفع بذلكَ عددُ تصديقاتِ مصرَ على اتفاقياتِ منظمةِ العملِ الدوليةِ إلى 65 اتفاقيةٍ ، بما يعكسُ الاهتمامُ الذي توليهُ الحكومةُ المصريةُ بتعزيزِ التعاونِ معَ المنظمةِ ، وتطبيقَ مزيدٍ منْ معاييرِ العملِ الدوليةِ " .. وأضافَ الوزيرُ : " إنَ انضمامَ مصرِ اليومِ لهذهِ الاتفاقيةِ الهامةِ يعكسُ بما لا يدعُ مجالاً للشكِ مكانةَ مصرَ الرائدةِ على صعيدِ حركةِ النقلِ البحريِ الدوليِ ، والتي تمتدُ منذُ الحضارةِ الفرعونيةِ إلى يومنا هذا ، ونحنُ على ثقةٍ في أنَ انضمامَ مصرَ ، بموقعها الجغرافيِ الفريدِ ، والدورُ الحيويُ الذي تقومُ بهِ قناةَ السويسِ كشريانِ النقلِ البحريِ الذي لا غنى عنهُ بينَ الشرقِ والغربِ ، سوفَ يسهمُ بما لا يدعُ مجالاً للشكِ في تحقيقِ مقاصدِ الاتفاقيةِ وأهدافها ."..ووجه الوزير حسن شحاتة الشكر والتقدير إلى مكتب منظمة العمل الدولية في القاهرة على جهوده وتعاونه الإيجابي مع وزارة العمل في العديد من البرامج ..
وكانَ الرئيسُ عبدَ الفتاحْ السيسي ، رئيسُ الجمهوريةِ ، أصدرَ قرارا جمهوريا ، في شهرِ أغسطسَ 2023 ، على على انضمامِ مصرَ إلى اتفاقيةِ العملِ البحريِ 2006 ، وذلكَ بعد موافقةِ مجلسيْ النوابِ على الاتفاقيةِ.. ونشرتْ الجريدةُ الرسميةُ في عددها الصادرِ صباحَ يومِ 3 - 8 - 2023 ، قرارُ الرئيسِ ، والذي يحملُ رقمَ 144 لسنةِ 2023 .. و " الاتفاقيةُ " تنص على حقِ البحارةِ في العملِ بظروفِ لائقةٍ تشكلُ جميعَ جوانبِ عملهمْ وحياتهمْ ، وذلكَ في مجموعةِ محاورَ هيَ : الحدُ الأدنى للسنِ ، وعقودَ التوظيفِ والاستخدامِ ، وساعاتُ العملِ والراحةِ ، والأجورُ ، والإجازةُ السنويةُ مدفوعةً الأجرِ ، والعودةُ إلى الوطنِ عندَ انتهاءِ العقدِ ، والرعايةُ على متنِ السفنِ ، واستخدامَ خدماتِ التوظيفِ والتعيينِ الخاصةِ المرخصةِ ، والسكنُ ، والغذاءُ ، والتموينُ ، وحمايةُ الصحةِ ، والسلامةُ المهنيةُ ، والوقايةُ منْ الحوادثِ ، ومعالجةُ شكاوى البحارةِ.. وغيرها..وتضعَ الاتفاقيةُ إطارا قانونيا عاما لتدعيمِ حقوقِ وواجباتِ البحارةِ ،وتتسمُ بأهميةٍ إستراتيجيةٍ للعملِ بقطاعِ النقلِ البحريِ سواءٌ الوطنيُ ، أوْ الإقليميِ ، أوْ الدوليِ بينَ الأطرافِ الثلاثةِ المعنيةِ " البحارةَ - ملاكُ السفنِ - الحكوماتُ "،وعلى ترسيخِ واجباتِ والتزاماتِ دولةِ العلمِ فيما يتعلقُ بتوفيرِ ظروفِ العملِ الملائمةِ لأفرادِ الطاقمِ ، وتحسينَ ظروفهمْ على متنِ السفنِ التي ترفعُ علمها ، وكذلكَ مراعاةُ المعاييرِ الدوليةِ بشأنِ سلامةِ السفنِ ، والأمنُ البحريُ ، بالإضافةِ إلى الإدارةِ الصحيحةِ للسفنِ ، واشتراطاتُ كفاءةِ البحارةِ وتدريبهمْ ..حضر تسليم "أوراق التصديق"،السفير أحمد إيهاب جمال الدين مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، ومنظمة التجارة العالمية والمنظمات الدولية الأخرى بجنيف،ايهاب عبدالعاطي المستشار القانوني لوزير العمل ،ود. رشا عبدالباسط رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الدولية ،وأمنية عبدالحميد مساعد فني للوزير ،ومحمد عادل سكرتير اول في بعثة مصر بجنيف..

-مع إدارة "المعايير و الحريات النقابية" :

التقى حسن شحاتة وزير العمل،بمقر منظمة العمل الدولية بجنيف،كورين فارجا،مديرة إدارة معايير العمل الدولية،وكارين كيرتس رئيس قسم  الحريات النقابية،بالمنظمة ،وهي إحدى منظمات الأمم المتحدة..ويأتي هذا اللقاء على هامش فعاليات الدورة 112 لمؤتمر العمل الدولي ..وخلال اللقاء ،جرى التأكيد على أهمية مواصلة التعاون والتنسيق في كافة الملفات المشتركة..وأكد الوزير شحاتة حرص مصر على الإلتزام بمعايير العمل الدولية..وأوضح أن ذلك توجيه رئاسي مستمر من السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ..كما أكدتا "كورين" و"كارين"،على جهود مصر في ملف العمل ،وأنها تسير في الاتجاه والطريق الصحيح نحو تعزيز الامتثال لمعايير العمل الدولية واحترام حقوق العمال ،في اطار التعاون المثمر بين مصر والمنظمة ..
استعرض "الوزير" جهود الدولة المصرية في قضايا "الحريات النقابية والحوار الإجتماعي والعمل الأفضل "..وقال إن تغيير اسم الوزارة من "القوى العاملة " إلى "العمل "،أصبح منهج تؤكد من خلاله الدولة المصرية،عقيدتها الراسخة لتعزيز ثقافة الحوار الاجتماعي في مجال العمل ،ليشارك الجميع في بيئة عمل لائقة ،لصالح طرفي العملية الإنتاجية ،واستشهد الوزير بالدور الذي يقوم به المجلس الأعلى للحوار الاجتماعي في مجال العمل في مناقشة مشروع قانون العمل ،وكذلك طرح مشروع قانون لحماية ورعاية العمالة المنزلية ،على" الحوار الاجتماعي"،ناهيك عن قرار المجلس القومي للأجور برفع أجور العاملين بالقطاع الخاص،وتوحيده على المستوى القومي ..وكذلك التصديق على اتفاقية العمل البحري، لتحسين ظروف عمل ومعيشة العمالة البحرية المصرية على متن السفن...

-لقاء وزير العمل الزيمبابوي :

التقى حسن شحاتة وزير العمل مع جوليو مويو، وزير الخدمة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية الزيمبابوي،رئيس مجلس إدارة المركز الافريقي للعمل "الارلاك"، وذلك بمقر البعثة المصرية بجنيف ،بحضور  السفيرِ د . أحمدْ إيهابْ جمالْ الدينْ مندوبَ مصرَ الدائمِ لدى الأممِ المتحدةِ ، ومنظمةُ التجارةِ العالميةِ والمنظماتِ الدوليةِ الأخرى بجنيف ، ومحمدْ عادلٍ سكرتيرِ أولٍ في " بعثةِ مصرَ " بجنيف..وذلك تزامنا مع المشاركة في فعاليات الدورة 112 بمؤتمر العمل الدولي ..دارت نقاشات بشأن التعاون والتنسيق بين الوزارتين فيما يخص ملفات العمل ،حيث أكد الوزير حسن شحاتة حرص الدولة المصرية على تعزيز التعاون المستمر مع الأشقاء في القارة الأفريقية..شارك في اللقاء ايهاب عبدالعاطي المستشار القانوني لوزير العمل ،ود. رشا عبدالباسط رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الدولية ،وأمنية عبدالحميد مساعد فني بمكتب الوزير ...

-لقاء وزيرة عمل فلسطين :

التقى حسن شحاتة وزير العمل ،بقصر الأمم المتحدة،وزيرة العمل الفلسطينية الدكتورة إيناس العطاري حيث بحث الجانبان ،أوجه التعاون المشترك في شؤون العمل بين البلدين الشقيقين..حضر الإجتماع  السفيرِ د . أحمدْ إيهابْ جمالْ الدينْ مندوبَ مصرَ الدائمِ لدى الأممِ المتحدةِ ، ومنظمةُ التجارةِ العالميةِ والمنظماتِ الدوليةِ الأخرى بجنيف،ومحمدْ عادلٍ سكرتيرِ أولٍ في " بعثةِ مصرَ " بجنيف..
اللقاء الذي انعقد ،على هامش المشاركة في الدورة 112 لمؤتمر العمل الدولي ،أكدت خلاله الوزيرة الفلسطينية على توجيه الشكر والتقدير إلى الدولة المصرية على موقفها الثابت من القضية الفلسطينية،ورفض محاولات تصفيتها ،وبذل كل الجهود من أجل مرور القوافل الإغاثية إلى الشعب الفلسطيني الواقع تحت العدوان والاحتلال..وفي سياق ملف العمل أكدت على أهمية تكثيف التعاون وتبادل الخبرات بين" الوزارتين" في كافة المجالات المشتركة ،خاصة التدريب المهني ،وتشريعات العمل..ورحب وزير العمل حسن شحاتة بالتعاون المستمر مع وزارة العمل الفلسطينية في مجالات العمل ..مؤكدا على موقف مصر الثابت في دعم "الحق الفلسطيني"..وان وزارة العمل المصرية مستعدة لتقديم كافة أشكال التعاون مع مثيلاتها الفلسطينية ..

- لقاء وزير العمل السوري :

التقى حسن شحاتة وزير العمل ،وزير الشؤون الاجتماعية والعمل السوري لؤي المنجد،وذلك على هامش مشاركتهما فعاليات مؤتمر العمل الدولى..حيث تباحث الجانبان تفعيل التنسيق والتعاون فيما بين "الوزارتين"،في مجال العمل...وأكد الجانبان على عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين في كافة المجالات،وأهمية تكثيف الجهود  في التعاون في قضايا العمل المشترك .

- لقاء وزير العمل التركي :

التقى حسن شحاتة وزير العمل،بقصر الأمم المتحدة ، وزير العمل التركي ولد وداد ايشيق هان،وذلك على هامش فعاليات الدورة 112 لمؤتمر العمل الدولي ،حيث أكد الوزير  شحاتة ،الحرص على تفعيل التعاون بين "الوزارتين"..
وبحسب بيان صحفي تبادل "الوزيران" الآراء في المناقشات التي تجري في مؤتمر العمل الدولي ،وكذلك طرق تفعيل سبل التعاون، وتبادل الخبرات والتجارب الوطنية بشأن التعامل مع قضايا العمل ،منها : مكافحة أسواء اشكال تشغيل الأطفال،ودمج الفئات الأولى بالرعاية في سوق العمل ،والخطط اللازمة التي تستهدف توفير فرص عمل للشباب ،وزيادة معدلات التشغيل،وتنمية مهارات الشباب ،وتدريبهم وتأهيلهم لسوق العمل ..وأعرب وزير العمل التركي عن استعداده للتعاون في كافة  الملفات المتخصصة،مع الوزارة المصرية، وتبادل الخبرات بين مجموعات العمل الفنية في المجالات المتنوعة ذات الأهداف المشتركة ..

-لقاء وزير العمل السويسري :

التقى حسن شحاتة وزير العمل مع السيد "بوريس زورشير"،وزير الدولة لشؤون العمل السويسري..وبحسب بيان صحفي ،تناول اللقاء مجموعة من القضايا التي تهم سوق العمل في البلدين،وتعزيز أوجه التعاون بين وزارة العمل المصرية،ونظيرتها  السويسرية، في مجالات العمل المختلفة منها :التشغيل، وتنمية المهارات، والتشريعات..وطلب وزير العمل السويسري معرفة أولويات الوزارة في مؤتمر العمل الدولي هذا العام، وأوجه التعاون مع منظمة العمل الدولية، وهنا أكد الوزير شحاتة:" إهتمام القيادة السياسية المصرية بتعزيز الامتثال لمعايير العمل الدولية،فقد وافق الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية على انضمام مصر الى اتفاقية العمل البحري، وبإيداع أوراق التصديق لدى المنظمة"، وقال أن أبرز الأنشطة التي تقوم بها الوزارة مع المنظمة تتعلق بالحرية النقابية ،والحوار الاجتماعي، والعمل الأفضل، والمساواة بين الجنسين، ومكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال ،وكل هذه الأمور تتناولها مشروعات تنموية.
وخلال اللقاء أيضا جرى مناقشة  انضمام مصر للتحالف الدولي للعدالة الاجتماعية، وهو مبادرة اطلقتها منظمة العمل الدولية بهدف النهوض بخطة التنمية المستدامة لعام 2030 ،وتحسين التعاون العالمي في معالجة الثغرات البارزة في مجال العدالة الاجتماعية ،وفي ذات السياق اعرب الوزير حسن شحاته على أن الوزارة تدرس الانضمام الى التحالف ،وسوف تقوم باتخاذ الإجراءات في اقرب وقت ممكن..كما تطرق اللقاء لمناقشة بعض الموضوعات الخاصة بالجالية المصرية بسويسرا...

-لقاء "المدير العام للمنظمة" .. 

إختتم حسن شحاتة وزير العمل ،مشاركته في فعاليات الدورة 112 لمؤتمر العمل الدولي،بلقاء مع المدير العام لمنظمة العمل الدولية السيد جيلبرت هنجبو ،وذلك بمقر قصر الأمم المتحدة الذي يشهد جلسات " المؤتمر الدولي" المُشارك فيه كل أطراف العمل الثلاثة من حكومات ،وأصحاب اعمال، وعمال..وبحسب بيان صحفي عن وزارة العمل ،وقال الوزير شحاتة أنه سعيد جدًا بهذا اللقاء مع " المدير العام"، الذي حرص على المُقابلة رغم انشغاله بفعاليات المؤتمر الذي يٌشارك فيه ممثلون عن أكثر من 180 دولة حول العالم ..من جانبه وجه " المدير العام" الشُكر والتقدير إلى مصر على تقديمها أمس الجمعة، أوراق التصديق على اتفاقية العمل البحري، وامتثالها لمعايير العمل الدولية ،وكذلك على دورها ،ومواقفها الثابتة من القضية الفلسطينية..كما أشاد "المدير العام" بسُرعة استجابة الحكومة المصرية للتعامل مع مشاكل العمال،خاصة جهودها بشأن مكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال..وخلال حديثه بدأ الوزير حسن شحاتة بالإشادة بجهود منظمة العمل الدولية ودروها الرائد في مجال العمل حول العالم ،كما وجه الشكر  إلى مكتب منظمة العمل بالقاهرة على التعاون مع "الوزارة"،وبذل الجُهد لتنفيذ المشروعات المُشتركة..وأكد "الوزير" على أهمية التقرير الذي قدمه" المدير العام" إلى فعاليات الدورة رقم 112،لمؤتمر العمل الدولي،والخاص بـ"أوضاع العمال العمال العرب في الأراضي العربية المحتلة "،وما يحتويه من معلومات مُوثقة تستوجب التكاتف العالمي لوقف العدوان الإسرائيلي ،ومحُاولات تصفية القضية الفلسطينية،والتدخل العاجل لحماية حقوق العمال ضحايا "الإحتلال"..كما أشار الوزير شحاتة أيضًا إلى تقرير المدير العام المعروض على جلسات المؤتمر بعنوان "نحو عقد اجتماعي مُتجدد "،موضحًا أهمية تكثيف الجهود والتعاون من أجل ترسيخ ثقافة الحوار الاجتماعي بكل مراحله،حول العالم بين أطراف العمل الثلاثة من حكومات وأصحاب أعمال وعمال ، لمواجهة التحديات التي تواجه عالم العمل في العالم .
وإستعرض الوزير شحاتة أبرز الأعمال والتطورات التي يشهدها ملف العمل في مصر خاصة خلال هذه المرحلة،ومن بينها قرارات رفع الحد الأدنى للأجور ،للقطاعين العام والخاص ،والمُساواة بينهما في الأجر ..وكذلك مناقشة مشروع قانون العمل ،للخروج بتشريع مُتوازن يُحقق المزيد من الأمان الوظيفي للعامل ،والتشجيع على الإستثمارات المحلية والأجنبية ،موضحًا مُناقشة ذلك التشريع عن طريق المجلس الأعلى للحوار الإجتماعي في مجال العمل ،مُشيرًا إلى إعادة تشكيل هذا "المجلس" ليكون متساوي في العدد بين الأطراف الثلاثة ،ويضم تمثيل النساء، بما لا يقل عن الثُلث ،وتتضمن عضويته منظمات نقابية غير تابعة لـ"الاتحاد الأعلى"،ومؤكدًا على إرسال "مشروع القانون" في فبراير الماضي إلى منظمة العمل الدولية لإبداء ملاحظاتها عليه ،لضمان التوافق مع" المعايير الدولية"..كما أوضح "الوزير" للمسؤول الدولي أن مصر حاليًا تُناقش مشروع خاص بالعمالة المنزلية لحمايتها ورعايتها بشكل مُنظم ..وإستعرض شحاتة أيضًا جهود الوزارة في تسجيل اللجان والنقابات العمالية، بعد توحيد المفاهيم لكافة العاملين بالوزارة،ومديريات العمل ، وتقديم الدورات التدريبية، وورش للتعريف بمبادئ الحريات النقابية،والقيام بمُساعدة "اللجان المُتعثرة" في تأسيس المنظمات النقابية، وتقديم الدعم الفني اللازم لها .
وأكد الوزير شحاته خلال إستعراضه التطورات التي يشهدها ملف العمل ،الخطط المُستقبلية في التعاون والتنسيق مع منظمة العمل الدولية ،ومنها التعاون في إعداد الخطط  اللازمة لتنفيذ اتفاقية العمل البحري، لوزارة العمل وكافة الوزارات ذات الصلة ،كونها اتفاقية جديدة على العاملين، ومن المهم التعريف بأحكامها ،وطريقة تنفيذها ،وفقاً لأفضل المُمارسات الدولية،وكذلك اعداد وثيقة لمشروع العمل اللائق، حيث تسعى مصر الى الاستمرار في  تطبيق برنامج العمل اللائق ليكون مظلة للتعاون الشامل مع المنظمة ،وفقًا لأولويات الحكومة والأطراف المعنية ..وأنه في مجال مُكافحة عمل الأطفال، تقوم الوزارة حاليًا بالتعاون مع " المنظمة " بإعداد مشروع تنموي يستهدف مكافحة عمل الأطفال وأسرهم ،في إطار الخطة الوطنية لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال،و التي يمكن أن يكون فرصة جيدة لإستمرار وتفعيل تنفيذ أنشطتها بشكل أوسع .وعن التعاون المُستقبلي أيضًا أكد الوزير شحاتة على التعاون في مجال "السلامة والصحة المهنية" خاصة في ظل دراسة التصديق على اتفاقيتي السلامة والصحة المهنية الدوليتين ،رقم 155 و187، وهو ما يستوجب التعاون لنشر الوعي بالسلامة والصحة المهنية بالمنشآت، لدى أصحاب الأعمال ،والعمال ..كما تطرق الحديث إلى موقف مصر من الإنضمام الى "التحالف الدولي للعدالة الاجتماعية" وهي مُبادرة من المدير العام للمنظمة،حيث أكد "الوزير"،على أن الحكومة تدرس ،وتُرحب بشكل مبدئي بالإنضمام الى" التحالف الدولي للعدالة الاجتماعية"، وتُثمن المبادئ الأساسية، والأولويات التي وردت به في هذه المرحلة،كونها بالفعل مُبادرة رائدة تضم كافة الأطراف المعنية ،والمهتمة بتحقيق العدالة الاجتماعية في العالم،حيث أن مصر تمتلك رصيد هائل في قضايا الحماية والعدالة الإجتماعية والحياة الكريمة لمواطنيها،حيث أوضح "الوزير" أن مكتب منظمة العمل بالقاهرة قام بعقد اجتماع تعريفي بهذا الشأن  شارك فيه المعنيين بهذا الملف ،وتقوم "الوزارة " بإتخاذ الإجراءات الوطنية اللازمة للإنضمام للتحالف ..

-3537  فُرصة عمل في 48 شركة خاصة :

أصدرت وزارة العمل ، نشرة التوظيف نصف الشهرية ،التي تُعلن فيها عن فرص عمل جديدة في المحافظات تنسيقًا مع شركات القطاع الخاص.. وجدد حسن شحاتة وزير العمل دعوته إلى شباب مصر بالإقبال على العمل في القطاع الخاص، والإستفادة من كافة الخدمات التي تُقدمها الدولة المصرية من برامج تدريب مهني مجاني تؤهل الشباب على المهن التي يحتاجها سوق العمل، وعلى الوظائف التي تُعلن عنها "الوزارة" من خلال نشرة التوظيف نصف الشهرية، والتي تُوفر فرص عمل للشباب في القطاع الخاص..ووجه "الوزير" جميع مديريات العمل بالمحافظات بتكثيف المتابعة بعد إعلان الوظائف،وإرسال تقرير للوزارة يفيد بإستلام راغب العمل الفرصة المناسبة له، وتحرى المصداقية فى نشر فرص العمل ،والتأكد من تطبيق الحد الأدنى للأجور في القطاع الخاص فى كل الوظائف. 
وقالت"الوزارة" في بيان صحفي أنها تلقت طلبات من 48 شركة قطاع خاص في 15 محافظة لديها 3537 وظائف مٌتوفرة الأن،في عددِ من التخصصات، منها لأصحاب القُدرات الخاصة "ذوي الهمم"، وذلك برواتب مجزية تحدد حسب المقابلة وفقاً للحد الأدنى للأجور ،فضلاً عن التأمين الصحي والاجتماعى..وأوضحت "الوزارة" أن التقديم على هذه "الفرص الجديدة" خلال شهر يونيو الجاري ، عن طريق مكتب الإدارة العامة للتشغيل بمقر "الوزارة" القديم بمدينة نصر،أو مديريات العمل بالمحافظات، أو أرقام وعناوين الشركات المُرفقة مع هذا البيان.. وكذلك على الموقع الرسمي لوزارة العمل على "الإنترنت".
وبحسب البيان قالت "الوزارة" أن نشرة التوظيف الدورية تَصّدُر كل 15 يومًا، من خلال الإدارة العامة للتشغيل برئاسة هبه أحمد مدير عام التشغيل بالوزارة، وإعداد منى شوقي باحث أول بـ"الإدارة"، تُعلِن عن فُرص عمل جديدة،مُتوفرة في 15 محافظة ،هي: القاهرة، والجيزة، والقليوبية ، والمنوفية، وسوهاج ، والبحيرة ، والغربية، وأسيوط ، والدقهلية ، والوادى الجديد ، وجنوب سيناء ، والسويس ، والأسكندرية ، وبورسعيد ، والإسماعيلية .. وفي تخصصات: مسئول إئتمان ، ومدخل بيانات data entry، وموظفين استقبال فرع ، وموردين عمالة ، وأخصائى توظيف ، ومسئول معمل ، ومحاسبين، وبائعين، ومشرف خطوط إنتاج ، ومنسقين ميدانيين ، ومحقق ، وباحث إجتماعى ، واخصائى تمويل ، وعضو فريق، ومهندسين كهرباء وميكانيكا وإنتاج وجودة وكيميائى، وسكرتارية، وأعمال إدارية، ومدرسين جميع التخصصات ، وأمين مخازن، وسائقين رخصة أولى وثانية وثالثة، ، ومندوبين مبيعات ، ومراقبين جودة ،وبائعين ، وفنيين جميع التخصصات، ومشرفي إنتاج ، وأفراد أمن، وعمال خياطة بكافة الأقسام ،وعمال انتاج ، وعمال نظافة، وتخصصات أخرى. 
وجاء في البيان أن النشرة تضم مجموعة من الوظائف لذوى همم بالمحافظات، وذلك لاستيفاء نسبة الـ 5 % من بين إجمالى عمالها من تلك الفئة ، برواتب مجزية، وذلك فى إطار تنفيذ خطة" الوزارة" بحصر وتدريب وتشغيل ذوي الهمم خلال الفترة الحالية ، وإلزام المنشآت بتشغيل نسبة 5% من إجمالي عمالها من ذوى القدرات الخاصة تنفيذًا للقانون رقم 10 لسنة 2018 ،ولتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بدمجهم في سوق العمل..كما يُشار هنا إلى أنه في إطار خطة الدولة لمواجهة البطالة ،تقوم الوزارة من خلال الإدارة المركزية للتشغيل ومديريات العمل بالمحافظات بإستقبال طلبات راغبي العمل وترشيحهم على إحدى هذه الوظائف المُعلن عنها، وإرسالهم إلى الشركات المعلنة عن تلك "الفرص"، إلى جانب تنظيم مُلتقيات توظيف بالمحافظات، ومتابعة فرص العمل التي تقدمها الشركات الخاصة..ورغم التحديات العالمية..ويُشار هنا إلى أن البطالة تراجعت في مصر من حوالي 13% عام 2014،إلى أقل من 7% الأن ،بسبب خطة الدولة في المواجهة،من خلال المشروعات العملاقة ،وتنفيذ برامج التدريب والتأهيل لسوق العمل،وكذلك مُلتقيات التوظيف بالتعاون مع القطاع الخاص،وغيرها من "استراتيجيات المواجهة".
                                           
ads
ads