رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى

النائب العام يعلن إطلاق استراتيجية النيابة للتحول الرقمى

السبت 09/أكتوبر/2021 - 01:03 م
النائب العام
النائب العام
فيروز محمد
طباعة
أعلن المستشار حمادة الصاوى النائب العام، أمس السبت، إطلاق إستراتيجية النيابة العامة للتحول الرقمى، كخطوة تاريخية علمية وعملية هى الأولى فى تاريخها، تهدف إلى تيسير الإجراءات على المواطنين، وتحسين تقديم الخدمات إليهم، وتحقيق العدالة الناجزة، والارتقاء بأداء النيابة العامة، ودعم اتخاذ القرار بها، وتعزيز الثقة فيها، وترسيخ مبادئ النزاهة والشفافية، ومكافحة الفساد، وتعزيز التكامل مع مؤسسات الدولة، كل ذلك باستخدام تقنيات التحول الرقمى فى إطار رؤية مصر 2030. 

وقال النائب العام، خلال كلمته لإطلاق الإستراتيجية، إن أُولى الخطوات الفعّالة نحو التحول الرقمى كوسيلة للارتقاء هى الإلمام الصحيح بحقيقة مفهومه، موضحًا أن التحول الرقمى يبدأ باستخدام التكنولوجيا الحديثة فى التعامل مع كافَّة البيانات والمعلومات ومعالجتها رقميًّا؛ لتتحول ثقافة المؤسسة، وتتغير هيئتها وآلية العمل بها كليًّا، من أجل الارتقاء بها، وتيسير وتحسين تقديم أعمالها وخدماتها، وسرعة إنجازها، ومكافحة مختلف صور الفساد، ودعم اتخاذ القرار، وتحقيق الترابط الداخلى الشامل، علاوةً على التكامل الفعّال مع باقى الأجهزة والمؤسسات، كلُّ ذلك لتأمين حياة كريمة للمجتمع المصرى.
 
وأضاف النائب العام أن المدرك لحقيقة مفهوم التحول الرقميّ يوقن أن السبيل للوصول إليه وتحقيقه لا يتأتّى إلا بتخطيط موضوع على أساسٍ علميٍّ؛ ولذلك وجه باتباع أسلوب علميّ فى وضع الإستراتيجية؛ إذ اختُير فريقٌ مؤهَّل من أعضاء النيابة العامة على أساس علميٍّ، وقد اضطلع الفريق -بالاشتراك مع الخبير الرقمى لمكتب النائب العام- ببحث أفضل الممارسات الوطنية والدولية فى هذا المجال، واستمع إلى خبراء وطنيين متخصصين فى التخطيط الإستراتيجى على رأسهم خبراء بأكاديمة ناصر العسكرية العليا، وخبراء وطنيين ودوليين فى التحول الرقمى، منهم خبير بالأمم المتحدة، ومستشار مدير النيابة العامة بالدنمارك؛ للاستفادة من خبرتهم ورؤيتهم، والوقوف على ما حققوه بالفعل على أرض الواقع، وما واجهوه من تحديات، وكيفية تذليلها، فضلًا عن تعقب آراء وحاجات المواطنين بالحسابات الرسمية للنيابة العامة بمواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، والاستماع لآراء كافة أعضاء النيابة العامة خلال استبانة عامة أطلقت لاستطلاع آرائهم ومقترحاتهم فى التحول الرقمى، وكذا جلسات عقدت لمناقشتهم استُهلت بجلسة للاستماع إلى المستشار النائب العام.

وأكدت النيابة العامة حرصها فى تنفيذ الإستراتيجية على اتباع الأسلوب العلمى فى إدارة المشروعات، من خلال عقد دورات تدريبية للمعنيين بتنفيذها لشرح أهدافها وسياساتها، وكيفية وضع الخطط والبرامج التنفيذية لتحقيقها ومتابعتها والإشراف عليها، وقياس مؤشرات الأداء بها، وتعميم تلك المادة العلمية على كافَّة أعضاء النيابة العامة، كما ستضطلع كل جهة معنية بالتنفيذ بوضع الخطط التنفيذية الموقوتة لتحقيق الأهداف والسياسات الإستراتيجية ووضع برامج تشغيل يومية وأسبوعية وشهرية بعد اعتمادها من لجنة وضع الإستراتيجية.
وحددت النيابة العامة مدى زمنى لتنفيذ تلك الإستراتيجية أقصاه ثلاث سنوات، على أن تنفذ السياسات العامة والخطط والبرامج التنفيذية على مدار ثلاث مُدد زمنية تبدأ جميعها منذ إطلاق الإستراتيجية، وينتهى المدَى القريب فيها بنهاية سبتمبر 2022، وينتهى المدى المتوسط بنهاية سبتمبر 2023، وينتهى المدى البعيد بنهاية سبتمبر 2024.
                                           
ads