رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم

فيديو جراف| الحب والهندسة.. والجناين "فيللات مصر زمان"

الأحد 20/سبتمبر/2020 - 07:40 م
الحياة اليوم
محيى الدين زيادة
طباعة


صور نادرة نشرت منذ عقود طويلة " الحياة اليوم " تقدمها لكم من جديد.. تأكيدا علي أصالة وفطرة العقول المصرية الفذة ، وعبقريتها " البنائية "  التي مازالت تدهش العالم .

إنها خلاصة تجربة العديد من المهندسين المعماريين الذين أثروا ، عالم العمارة والتشييد .. وغيروا وجددوا في ذوق البناء وهندسته .

وأرخوا لفكرة محاكاة الجمال الطبيعي الذي وهبه الخالق للإنسان .. نتعرف هنا علي أسماء لامعة ، ربما لا تكاد تعرف إلا عند الخاصة  من أساتذة كليات الهندسة والعمارة والفنون الجميلة والفنون التطبيقية ، والمتابعون لــ " عالم الديكور " .


وتلاحظ عزيزي القارئ أنه قديما ، علي الرغم من مساحة الأرض الكبيرة  المتاحة لتأسيس البناء ، منذ بداية تشييد الفيلا ، كما بالفيديو، إلا أن المهندس المعماري ، وإن اختلفت رؤاه واتجاهاته الفنية ، إلا أنهم جميعا توحدوا في فكرة الاستغلال الأمثل لعناصر الطبيعة  الأبدية ، إضاءة الشمس واتجاهات الهواء والرياح .. وأيضا الإطلال علي مجري مائي إن وجد .. نتابع معا في الفيديو عدد المساحات من شرفات ونوافذ وفتحات طبيعية تسمح  بالتجاوب بين من يسكن في المكان والطبيعة الساحرة .. وكأنه تسابق لا ينتهي  بين الحب والهندسة .. و"الجناين".


الفيلات تطل عليكم خلال ثوان معدودة ، إلا أنها ترسل إليكم آيات من شموخ  وعبق حضارة المهندسين في العصر الحديث   وتقدم إلي الوجدان شيء من الزمن الجميل

                                           
ما رأيك بما فعلته سيدة القطار

ما رأيك بما فعلته سيدة القطار