رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى

وزيرا التعليم العالي والاتصالات يبحثان منظومة الامتحانات الإلكترونية

الخميس 07/يناير/2021 - 11:56 ص
الحياة اليوم
عاطف عبد الفتاح صبيح
طباعة


اجتمع الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لمتابعة تنفيذ منظومة الامتحانات الإلكترونية، وميكنة المستشفيات الجامعية ورقمنة الجامعات، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وخلال الاجتماع أكد عبد الغفار أهمية مشروع الجامعات الرقمية بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهدف تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات رقمية وتطوير البنية التحتية للاتصالات بها؛ لتلبية متطلباتها في تحقيق التحول الرقمي، بحسب بيان من وزارة الاتصالات اليوم الخميس.

ولفت عبد الغفار إلى اهتمام القيادة السياسية بالمشروع القومي لميكنة المستشفيات الجامعية، والذي يستهدف رفع كفاءة الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمرضى.

وأوضح أن هذا المشروع يعمل على توفير الوقت وجهد العاملين بالمستشفيات، وذلك طبقا لتكليفات رئيس الجمهورية بالتعاون بين وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

ومن جانبه أكد عمرو طلعت أن هناك تعاونا دائما ومستمرا بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتعليم العالي والبحث العلمي لتنفيذ عدد من المشروعات التي تتكامل للاستفادة من الفرص التي تتيحها التكنولوجيات الرقمية لتطوير منظومة التعليم الجامعي وتطوير العملية التعليمية.

وأضاف أن ذلك يأتي في ظل اهتمام القيادة السياسية بأهمية التحول الرقمي للتعليم، وفي ضوء تنفيذ استراتيجية بناء مصر الرقمية.

واستعرض طلعت أبرز مجالات التعاون المشترك بين الوزارتين والتي تشمل تنفيذ مشروع منظومة الاختبارات المميكنة وتطبيقات الجامعات الذكية بهدف تحويل الجامعات إلى جامعات رقمية ورفع كفاءة البنية التحتية التكنولوجية بها؛ فضلا عن تنفيذ مشروع ميكنة المستشفيات الجامعية.

وبحث الاجتماع إجراءات إتمام البنية التحتية التكنولوجية بالجامعات المصرية ومناقشة احتياجات الجامعات من حيث دعمها بأجهزة خوادم متقدمة، وتطوير ورفع كفاءة الشبكة الداخلية لمباني بعض الكليات فى الجامعات الحكومية، ورفع سرعة الإنترنت داخل الجامعات، وإقامة معامل تخصصية في مجال إنترنت الأشياء، وناقش الإجراءات التي تمت بمشروع الاختبارات المميكنة.