رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads

مصادر أمنية: التحريات تبرئ عنتيلة المحلة من اتهام زوجها لها بالزنا

الخميس 28/يناير/2021 - 05:45 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
طارق الزناتي _ أسماء ربيع
طباعة

أفادت مصادر أمنية بمديرية أمن الغربية، اليوم الخميس، أن كافة التحريات الأمنية التى أجريت بنطاق فرع البحث الجنائى بدائرة قسم شرطة ثانٍ المحلة كشفت عن عدم صحة البلاغ المقدم من جانب زوج ضد زوجته "طبيبة بيطرية" واتهامها بالزنا وعدم صحة البلاغ والتوصل لأى إدانات حيال ارتكاب الزوجه للفاحشة وممارسة الرذيلة من عدمه.

وتوصلت التحريات الأمنية إلى أن الزوجين ارتبطا رسميا قبل 3 سنوات وعاشا معا بنطاق مدينة المنصوره بمحافظة الدقهلية، فضلا عن عدم استقرار الزوجة بالمحلة وشهادة من يعرفها بحسن الخلق حسب مصادر التحريات السرية التى عرضت على أعضاء النيابة العامة.

وتابعت المصادر الأمنية أن محامى الزوج قدم فيديو واحدا للنيابة والجهات المعنية للتحقيق لا يظهر فيه صور شخص بعينه؛ وذلك سعيا للضغط عليها وإبرائه من حقوقها الزوجية، فضلا عن تخبط الزوج فى روايات الاتهامات المتنوعة بتقديمه صورا ولقطات لزوجته مع زملائها بالعمل قبل زواجها به الرسمى قبل 3 سنوات، وهو ما اتضح فى الصور بصغر المرحلة العمرية للزوجة عقب تخرجها وعملها بإحدى شركات الأدوية الخاصة .

وفى سياق متصل قالت المصادر الأمنية إن تلك القضية لا يؤخذ فى الاعتبار أنها قضية "سيدة عنتيلة"، ولكنها تعتبر خلافات زوجيأ على اعتاب الفصل بها بمحاكم الأسرة  بمجمع محاكم المحلة.

تعود الأحداث حينما تلقى اللواء هانى مدحت مدير أمن الغربية إخطارا من العميد محمد فتحى مأمور قسم شرطة ثانٍ المحلة يفيد بحدوث الواقعة وبدء استدعاء أطراف البلاغ .

كما طالب الزوج فى البلاغ الرسمى  الذى حمل رقم 467 بقسم شرطة ثانٍ المحلة ، بإجراء تحليل DNA  لإثبات نسب الطفل له من عدمه،  بعد أن كشفت الصدفة عدة أفلام فيديو مخزنة على فلاشا  للزوجة وهى تمارس فيها الجنس، وذلك حسب ادعائه.

 وكشف الزوج فى بلاغه، أنه تزوج منها منذ 3 سنوات، وخلال تلك الفترة كانت زوجته  دائمة الخلافات معه و التشاجر معه وترك شقة الزوجية والتوجه لمنزل أسرتها وسط مطالب مالية مبالغ فيها ومساومته للعودة إليه من جديد.

وأضاف الزوج فى بلاغه، أنه فى الفترة الأخيرة رفعت الزوجة دعوى تبديد قائمة منقولات الزوجية، وبعد فشل محاولات العيش معا، قرر أن يسلمها منقولاتها و إنهاء العلاقة الزوجية .

كما كشف الزوج أنه أثناء رفع المرتبة وجد بها "خياطة"، فقام بفك الخيط وعثر على "فلاشة"، وبفتحها عثر على فيديوهات إباحية لأشخاص آخرين مع زوجته أثناء ممارسة الرذيلة ، الأمر الذى دفعه للتوجه لقسم الشرطة وتحرير محضر ضدها، واتهامها بالزنا ونفى نسب الطفل له، مطالبا بندب الطب الشرعى وإجراء تحليل DNA للتأكد من نسب الطفل له من عدمه.

                                           
ads