رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads
ads

 مدبولى من جامعة العلمين الدولية: دعم القيادة السياسية حقق طفرة غير مسبوقة للتعليم الجامعى 

الأحد 18/يوليه/2021 - 02:54 م
الحياة اليوم
محمد نوح
طباعة

تفقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، ظهر اليوم، خلال جولته فى مدينة العلمين الجديدة، جامعة العلمين الدولية، ورافقه الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والدكتور عاصم الجزار، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والدكتور عصام الكردى، رئيس جامعة العلمين الدولية، والدكتور رشدى زهران، رئيس مجلس أمناء الجامعة.

وخلال الجولة، أكد الدكتور مصطفى مدبولى أن دعم القيادة السياسية حقق طفرة غير مسبوقة للتعليم الجامعى فى كل ربوع الوطن، مشيراً فى هذا الصدد إلى أن الجامعات الأهلية تعد نموذجًا دوليًا معاصرًا لجامعات الجيل الرابع، وموضحاً أن البرامج الدراسية الجديدة بالجامعات الأهلية تستجيب لاحتياجات سوق العمل المحلى والدولى.

وأشاد رئيس الوزراء بإمكانات جامعة العلمين الدولية، وقيامها بإبرام شراكات دولية مع عدد من الجامعات الأجنبية الكُبرى، والتى بموجبها ستتيح للطلاب الحصول على شهادات مزدوجة.

وأشار رئيس الوزراء إلى الدور المهم الذى تؤديه الجامعات فى المجتمع، مشيدًا بحركة التطوير الشاملة التى تشهدها الجامعات المصرية خلال الفترة الأخيرة، ومشيراً إلى أن الجامعات الأهلية تسهم فى إتاحة تعليم مُتميز، من خلال تقديم برامج تعليمية متميزة تواكب العصر، وتُلبى احتياجات سوق العمل، من خلال تأهيل خريجين قادرين على المنافسة بأسواق العمل المحلية والإقليمية والدولية، فضلاً عن تمتعها ببنية أساسية متطورة ومناسبة للبحث العلمى، تسمح بإجراء أبحاث علمية عصرية، للمساهمة فى مواجهة التحديات التى تواجه خطط التنمية فى مصر.

من جانبه، قدم الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، عرضاً تناول تفاصيل خطة الوزارة فى التوسع فى الجامعات الجديدة، لافتاً إلى أنها تستهدف الانتهاء من إنشاء 12 جامعة أهلية جديدة، هى: أسيوط الأهلية، وبنى سويف الأهلية، وعين شمس الأهلية، والمنصورة الأهلية، وحلوان الأهلية، والزقازيق الأهلية، وبنها الأهلية، وقناة السويس الأهلية، وشرق بورسعيد الأهلية، وجنوب الوادى الأهلية، والمنوفية الأهلية، والمنيا الأهلية، وذلك بخلاف بدء الدراسة فى 3 جامعات أهلية فعلياً هى الملك سلمان الدولية، والجلالة، والعلمين الدولية، بجانب جامعة المنصورة الجديدة الدولية للعلوم والتكنولوجيا، المقرر بدء الدراسة بها خلال العام الجامعى المقبل.

وأشار وزير التعليم العالى إلى أن الهدف من اتجاه الدولة المصرية لإنشاء جامعات أهلية فى المدن الجديدة، هو تحقيق تنمية حقيقية ومُستدامة بهذه المدن، موضحًا أن إنشاء جامعات حديثة يسهم فى تحقيق التنمية المنشودة.

واستمع رئيس الوزراء إلى شرح تفصيلى قدمه الدكتور خالد عبدالغفار حول جامعة العلمين الدولية، والذى أشار فيه إلى أن الجامعة تُعد جامعة من الجيل الرابع، وتتنافس إقليمياً ودولياً من خلال تقديم تعليم عالى الجودة يرسخ روح الإبداع والابتكار ويبث ثقافة ريادة الأعمال، مضيفاً أن الجامعة تقع على مساحة 150 فدانا تقريباً، وتضم 16 كلية: (الهندسة، والدراسات القانونية الدولية، وعلوم وهندسة الحاسبات، والأعمال، والفنون والتصميم، والدراسات العليا، والعلوم الصحية، وطب الأسنان، والطب، والعلوم الصحية التطبيقية، والصحة العامة، والصيدلة، والسياحة والضيافة، والتمريض، والإعلام والاتصال، والعلوم الاجتماعية والإنسانية).

وأضاف وزير التعليم العالى والبحث العلمى أن الجامعة تضم مكتبة مركزية، وساحات ترفيهية، وملاعب رئيسية، ومستشفى جامعيا، وسكناً للطلاب وأعضاء هيئة التدريس، يضم 4 آلاف غرفة، يجرى تجهيزها حاليًا لاستقبال الطلاب، فضلاً عن 9 مبان أخرى، مشيراً إلى أنه تم التعاقد ايضاً مع بعض الفنادق لتوفير إقامة للطلاب، فضلاً عن توفير وسائل انتقال متميزة داخلية، من وإلى القاهرة والإسكندرية لخدمتهم، فضلاً عن الاتفاق المبدئى مع البنك الأهلى المصرى لفتح فرع بمقر الجامعة، واستخراج كروت ذكية لجميع الطلاب لتفعيل الخدمات البنكية.

وأوضح الدكتور خالد عبدالغفار أن الدراسة بدأت بالفعل فى 6 كليات منذ شهر أكتوبر الماضى، والتى تضمنت كليات: (الفنون والتصميم، والصيدلة، والعلوم وهندسة الحاسب، والأعمال، والدراسات القانونية الدولية، والهندسة)، وقدمت 9 برامج دراسية تضمنت: (الصيدلة، والعمارة البيئية وتكنولوجيا البناء، وهندسة وإدارة الإنشاءات، وتصميم الأثاث، وعلوم الذكاء الاصطناعى، وهندسة البرمجيات، وهندسة الذكاء الاصطناعى، والمحاسبات ونظم المعلومات، والدراسات القانونية الدولية)، كما استعرض إحصائيات بأعداد الطلاب المقيدين بالبرامج المختلفة خلال فصلى الخريف والربيع، والأنشطة الأكاديمية، والرياضية، والاجتماعية، مضيفاً أنه سيتم افتتاح كليات طب الأسنان والصحة العامة، خلال العام القادم، فضلاً عن طرح برامج دراسية جديدة.

واستعرض وزير التعليم العالى والبحث العلمى الموارد المادية المتاحة للعملية التعليمية والتجهيزات الخاصة بها والطاقة الاستيعابية، بما فى ذلك المدرجات، والفصول الدراسية، والمعامل، واستوديوهات الرسم، وكذلك تجهيزات البنية التحتية للمبانى، والعيادة الطبية، وغرفة العزل، موضحاً أنه جار تنفيذ القبة الخاصة بالجامعة، وكذا المبانى الخاصة بالدراسات العليا، كما انه جار العمل على استكمال إنشاءات القطاع الطبى، لافتاً إلى أنه تم اعداد الرسومات الهندسية الخاصة بالمستشفى، وذلك تنفيذا لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، بضرورة ان يكون فى كل جامعة جديدة كليات القطاع الطبى، وذلك سعياً لزيادة أعداد الكوادر الطبية المؤهلة.

وأوضح وزير التعليم العالى أنه جار الانتهاء من تنفيذ أعمال المرحلة الثانية من أعمال الجامعة، والبدء فى أعمال تنفيذ المرحلة الثالثة والتى تتضمن كلية الطب.

وفيما يتعلق بالمدينة السكنية والتى يتم تنفيذها لاستيعاب أعداد أكثر من الطلاب الدارسين بالجامعة، أوضح الوزير أنه تم الانتهاء من الهيكل بنسبة 100%، ومن المقرر أن يتم الانتهاء من التشطيبات الخاصة بها منتصف عام 2022، وفيما يتعلق بالمبانى الخدمية، وخاصة المكتبة، أشار الوزير إلى أنه تم الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى، وجار تنفيذ أعمال المرحلة الثانية منها.

وأشار الدكتور خالد عبدالغفار إلى أن الجامعة وقعت على اتفاقية شراكة إستراتيجية مع جامعة الإسكندرية للتعاون على مستوى الأنشطة الأكاديمية والبحثية والإدارية، فضلاً عن توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية للتعاون مع الجامعة الأمريكية فى القاهرة للسماح بتبادل الطلاب والأنشطة البحثية المشتركة والتعاون فى مجال ريادة الأعمال.

وفيما يتعلق بالتعاون الدولى، أشار وزير التعليم العالى والبحث العلمى إلى قيام الجامعة بالتوقيع على اتفاقية شراكة مع جامعة جان مولان ليون 3 الفرنسية فى مجال الفنون، مضيفاً أنه جار إنهاء إجراءات توقيع اتفاقية توأمة مع جامعة لويفيل الأمريكية فى مجال الهندسة والكمبيوتر، وخاصة مجال الهندسة الحيوية، بما يتضمنه ذلك من تعاون بين الجامعتين لتوفير تعليم جامعى بمستوى دولى.

وتفقد رئيس الوزراء ومرافقوه عددا من المدرجات والفصول الدراسية، وكذا معامل الكمبيوتر والمعامل الفيزيائية، والمكاتب الخاصة بأعضاء هيئة التدريس، مشيداً بمستوى وجودة الإنشاءات، وما بها من تجهيزات وامكانيات تكنولوجية متقدمة تتعلق بعرض المواد التعليمية.

وحرص رئيس الوزراء فى ختام جولته بجامعة العلمين الدولية على التقاط صورة تذكارية مع وزير التعليم العالى والبحث العلمى، ورئيس الجامعة، ورئيس مجلس أمناء الجامعة، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بها.

                                           
ads