رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads

أحمد القصاص يكتب| مظاليم الجمعية العمومية.. بين المطرقة والسندان

الجمعة 10/ديسمبر/2021 - 09:33 م
الحياة اليوم
أحمد القصاص
طباعة
مظاليم الجمعية العمومية.. بين المطرقة والسندان
ويبقي الأمل قائم في مرشد ومجاهد والكومي ورسلان

أحمد القصاص

 كان الله في عون الجمعية العمومية للاتحاد المصرى لكره القدم عند اختيارها لمجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة القدم في دورته القادمة التى ستضم عناصر علي أعلي مستوي من الشباب والخبرة المدعومة بالمساندة الهائلة من كل الاتجاهات وسوف يشهد الصراع من وجهه نظرى شراسة علي مقاعد العضوية لاسيما بعد إصرار أندية المظاليم والقسم الثالث والرابع علي التواجد بشتي السبل هذه الدوره في ظل حالة الفوضي واللامبالاة وعدم الاهتمام والإهمال الجسبم التى عانت منه تلك الأندية في ظل المجالس المتعاقبة تاره أو اللجان المؤقتة تاره أخرى
وهو الأمر الذى دفع تلك الفئة التى تمثل السواد الأعظم وسط الجمعية العمومية إلي النظر بصورة أشمل لمصالحها ووجدت بالفعل ضالتها في عددا من الشباب المتحمس الواعد وعلي رأسهم، المشاكس أحمد إبراهيم مجاهد، نجل اللواء إبراهيم مجاهد رئيس نادى المنصورة في العصر الذهبي وأحد أساطير كرة القدم في مصر وعميد رؤساء الأندية المصرية، الذى أعلن ترشحه لعضوية مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكره القدم.
ويرى أبناء الدقهليه أنه قد آن الأوان أن تمثل الدقهلية وهي كتلة تصويته كبيرة  في أكبر اتحادات مصر بعد رحيل البرنس المحاسب أحمد شاكر رحمه الله.
فيما أعلن النائب عاصم مرشد رئيس مجلس إدارة نادى كوم حمادة وعضو مجلس النواب، خوض غمار انتخابات اتحاد الكرة المقبلة على أحد مقاعد العضوية أيضا، والنائب عاصم مرشد من الوجوه الشابة ويعد معشوق شعب البحيرة ومشهود له بالكفاءة والخبرة والعلاقات المتميزة وعشقه للعمل العام داخل وخارج البحيرة، وله صولات وجولات في الجمعية العمومية لاتحاد الكرة ومعروف عنه مناهضة سياسة اتحادات الكرة التي تعاقبت علي قيادة الاتحاد ورفضه لسياسة أحمد مجاهد رئيس اللجنة المؤقتة التي تدير اتحاد الكرة حاليا ودخل معه في أكثر من نزاع في السنوات الأخيرة أبان فترة تواجده مع الاتحاد المستقيل بقيادة هاني أبو ريده.
أما الدكتور إيهاب الكومي الإعلامي المتميز فمواقفه المؤيدة لأندية المظاليم والغلابة من زمن بعيد لاتخفي علي أحد، فهو المتواجد دائما بجوار أندية الغلابة في شتي المناسبات وتصدى من قبل للعديد من الأمور ومنها منع اللاعبين الأفارقة من اللعب بالمظاليم وحماية الحكام بتغليظ عقوبات التعدى على قضاة الملاعب، كما نادى مرارا وتكرارا بتوحيد اللوائح بحيث لا يكون هناك تفرقة بين نادى كبير وآخر صغير.
أما نور رسلان نائب رئيس نادى الحمام بمطروح فهو من سلالة عائلة كروية أبا عن جد، وسبق له رئاسة نادى الحمام منذ سنوات ليست بعيده ويعد من الشباب الواعد الذى يدرك اللوائح ويحفظ قوانين الرياضة عن ظهر قلب ويتميز بعلاقات طيبة مع جميع الأندية ومراكز الشباب سواء داخل أو خارج مطروح وله أكثر من موقف مشرف مع الجمعية العمومية لاتحاد الكرة في السنوات الأخيرة في مواجهة كم الأخطاء للمجالس المتعاقبة.
الجمعية العمومية هذه المره ستكون أمام اختيار صعب، اما باستمرار المجاملات التي تسببت في تراجع الكرة المصرية وجعل أندية المظاليم صاحبة أعلي كتل تصويتية مهمشة، أو بالانتفاضة لكرامتها ومصالحها واحتياجاتها التى لا تنتهي ولم تجد من يحنو عليها في مواجهة الاحتراف المزعوم والذى دفع أكثر من نادى للتفكير في إغلاق أبوابه في السنوات الأخيرة !!
                                           
ads
ads