رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads

إطلاق مبادرة «مودة» لتوعية الشباب والفتيات المقبلين على الزواج في قليوب (صور)

الأربعاء 19/يناير/2022 - 03:39 م
مركز شباب سنديون
مركز شباب سنديون
أحمد عبد العظيم
طباعة
افتتح الدكتور محمود الصبروط، وكيل وزارة الشباب والرياضة بالقليوبية، احد حلقات برنامج "موده" لتوعية الشباب والفتيات المقبلين على الزواج بمركز شباب سنديون بقليوب، وذلك بحضور الدكتورة نرمين عديلى وكيل كلية الطب بجامعه بنها، ونجلاء فرماوى رئيس وحدة حقوق الإنسان بالقليوبية، والشيخ محمد عبدالفتاح مدير إدارة الإرشاد الدينى بأوقاف القليوبية، والدكتورة سارة محمد الأستاذ المساعد بكلية التمريض بجامعه بنها، وبهاء الدين محمد مدير إدارة شباب قليوب، وعبد العليم الصباغ رئيس مجلس إدارة مركز شباب سنديون، ومحمود شعبان معاون المدير العام لشؤون الرياضة.

وأكد "الصبروط"، خلال كلمته على أهمية الدور المجتمعي لمراكز الشباب تماشيا مع سياسة الدولة المصرية واستراتيجية وزارة الشباب والرياضة في أهمية نشر الوعي بين الشباب والفتيات في مختلف المجالات، مشيرا إلى اهمية التعاون بين وزارة الشباب والرياضة وجامعة بنها ومديرية الاوقاف بالقليوبية لنشر ثقافة مبادرة مودة للشباب والفتيات المقبلين على الزواج. 

كما تناولت الدكتورة نرمين عدلي، أهمية التناول المجتمعي لدور الأسرة المصرية وتحديدا للشباب والفتيات المقبلين على الزواج وأهمية تكوين الأسرة والحفاظ عليها.

وأكدت نجلاء فرماوى، علي أهمية إختيار الشباب والفتيات لشريك الحياة وبناء الحياة الزوجية عل أسس سليمة لتجنب الكثير من المشكلات التي تؤدي للطلاق، وكذلك أهمية فهم الزوجين لمقومات الزواج والسن المناسب للزواج وثقافة تكوين الأسرة.  

وأوضحت الدكتورة سارة محمد، عددا من الإجراءات والفحوصات الطبية التي يجب على الشباب والفتيات أجرؤها لتجنب العديد من المشكلات الصحية والوراثية بعد الزواج والإنجاب . 

كما أكد الشيخ محمد عبد الفتاح، على أن الإسلام يحرص على استقامة الأسرة باعتبارها نواه للمجتمع فعلينا جميعا معرفة آليات تحمل مسؤلية تكوين الأسرة فهي ليست بالأمر السهل، مشيدا بالدور الذي تلعبه مؤسسات الدولة لنشر الوعي بين الشباب بأصول تكوين الأسرة واختيار الزوج لزوجته والتحلي بأخلاق الدين الإسلامي لضمان خروج أسرة إسلامية مفيدة للمجتمع، مؤكدا على أهمية التكاتف والتشبيك بين المؤسسات كافة للنهوض بمجتمعنا لاسيما الشباب والفتيات فهم نواة المجتمع وسبيله للنهوض والتقدم. 

                                           
ads
ads