رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى

بالفيديو| «القيادات في الميادين.. والمكاتب للمواطنين» شعار المرحلة في مديرية أمن الإسكندرية تحت قيادة اللواء خالد البروي

الأحد 07/أغسطس/2022 - 05:05 م
الحياة اليوم
سجي مصطفي
طباعة
في إطار المتابعة المستمرة للحالة الأمنية والمرورية للشارع السكندري، يكشف موقع الحياة اليوم ما يحدث من فكر جديد قام به مساعد وزير الداخلية اللواء خالد البروي مدير أمن الإسكندرية، وهو التواجد الميداني للقيادات في الشوارع والميادين وتطبيق القانون علي كل المخالفين.
وقال الإعلامي محمود عبد الحليم رئيس تحرير الحياة اليوم في بث مباشر للموقع، أنه من الواضح أن اللواء خالد البروي، يتبني ويعمل تحت شعار «القيادات في الميادين.. والمكاتب للمواطنين»، ولم تشهد الإسكندرية من فترة هذه الحالة من القوة والسيطرة علي شوارع المحافظة، وهذا المطلوب في الجمهورية الجديدة التي أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي.
وأضاف أن القوات الأمنية تتواجد في الشوارع بصفة مستمرة لفرض الأمن وضبط كافة المخالفات وكذلك الذين يفترشون الأرصفة ويؤثرون علي حالة سير المواطنين ويؤثرون علي الحركة المرورية.
وأكد عبد الحليم، أن البروي استطاع القضاء علي ظاهرة التكاتك التي كانت تنتشر بشكل كبير في شوارع الإسكندرية وكانت تتسبب في ازدحام الشوارع وتؤثر علي سير السيارات والمارة أيضا، ومنهم من كان يسير عكس الاتجاه وما تسبب في بعض الحوادث.
والقضاء علي هذه الظاهرة التي تؤثر علي المظهر الحضاري للعاصمة الثانية وعروس البحر الأبيض المتوسط لتعود الإسكندرية لسابق عهدها المدينة الساحرة.


وكشف عبد الحليم، أنه يجب أن يقتدي المسئولين في الدولة المصرية بهذا الشعار، القيادات في الميادين والمكاتب للمواطنين لقضاء حوائجهم وحل مشاكلهم ويكون هذا هو شعار المرحلة في الجمهورية الجديدة، حيث إن تواجد القيادات والمسؤلين في الشوارع والميادين يساهم كثيراً في حل المشكلات وواد أي مشكلة في مهدها وكذلك تمنح المواطنين الطمأنينة وسرعة وصول المواطنين للمسؤلين لتواجدهم باستمرار في الشارع والتصدي لأي مخالفة بسرعة.
وشهدت شوارع الإسكندرية تواجد قيادات من مديرية أمن الإسكندرية حتي بعد منتصف الليل وعلي رأسهم حكمدار الإسكندرية اللواء صبري عزب وكذلك اللواء محمد عمارة مساعد مدير الأمن، واللواء صلاح أبو الدهب مدير شرطة المرافق بالإسكندرية، بالإضافة إلي العميد محمود فاروق مدير مرور الإسكندرية والعميد محمد أبو غزالة مأمور قسم المنتزة والعديد من ضباط المباحث بمدرية أمن الإسكندرية. 
حيث عاني المواطنين من ظاهرة انتشار التكاتك وكانت تحل بشيء أشبه بمسكن وسرعان ما تعود مرة أخري وتنتشر التكاتك ويعود المواطنين للشكاوي مرة أخري وتحل المشكلة وتعود، ونري اليوم تواجد مستمر وتصميم علي حل هذة المشكلة وليس مسكن مثلما كان يحدث من قبل.
وتم التحفظ علي العديد من الإشغالات وفتح الطريق وتسيير حركة المرور بشكل طبيعي أمام المارة والمركبات، والقضاء على كافة استحواذات الأرصفة بنطاق شارع خالد ابن الوليد وتم وضع تمركزات مرورية في استجابة لشكوي المواطنين من خلال موقع الحياة اليوم والمرور الدورى لمنع عودة الإشغالات مرة أخري، وكذلك التحفظ على عدد كبير من التكاتك التي تسير في شوارع محظور سير التكاتك بها.
يذكر أنه تم تعيين اللواء خالد البروي، مساعدًا للوزير، مديرًا لأمن الإسكندرية، خلفاً للواء محمود أبو عمرة، مدير أمن الإسكندرية السابق، منذ أيام في حركة تنقلات الشرطة.
وشغل البروي، عدة مناصب أمنية بعدة قطاعات منذ تخرجه من كلية الشرطة، ما ساهم في تصعيده إلى مناصب قيادية بمحافظتي الجيزة والشرقية، وعرف عنه قوته وحزمه، وحكمته في اتخاذ القرارات.
وتميز خلال عمله في منصبه حكمدار مديرية أمن الجيزة، وقبلها في منصب مساعد مدير أمن الشرقية.