رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads

مجهولون يمزقون جسد طالب بـ105 غرزه في الخانكة.. ووالده: «أنا عاوز حق أبني» (صور) 

الإثنين 15/أغسطس/2022 - 05:54 م
آثار الإعتداء علي
آثار الإعتداء علي طالب
أحمد عبد العظيم
طباعة
شهدت منطقة عزبة الشيخ مصلح التابعة لمركز الخانكة، بمحافظة القليوبية، واقعة مؤسفه حيث أقدم عدد من الصبيه علي تمزيق جسد طالب بالصف الثالث الإعدادي خلال مشادة كلامية نشبت بينهما للخلاف علي "لعبه"، أدت إصابة إلي إصابة الطالب بجروح قطعية بالرقبه والذراع الأيسر والكتف، وفر المتهمين هاربين.

في البداية يقول "أحمد علاء شحته"، 15 عاماً، طالب بالصف الثالث الإعدادي، ومقيم بمنطقة الشيخ مصلح بالخانكة، أنه خرج يوم الجمعه 5 أغسطس الجاري، للتنزه وحضور الإحتفال بمولد أحد مشايخ الطرق الصوفية بالمدينة، وأثناء قيامه باللعب بـ"بندقية الرش"، أعترضه أحد الصبيه طالباً منه ترك البندقيه حتي يتمكن من اللعب هو الأخر، وعلي أثر ذلك حدث بينهما مشادة كلامية تحولت إلي مشاجرة تدخل خلالها بعض الماره وفضوا المشاجرة، إلا أن الأخير أستعان بمجموعة من أصدقائه يصل عددهم لـ 15 شخصاً وانتظروا خروجي من المولد وأنهالوا عليا ضرباً بـ"المشارط" والأسلحة البيضاء، مما أدي إلي إصابتي بجروح قطعية بالرقبة والذراع الأيسر والكتف، وتركوني غارقاً فـي الدماء وفروا هاربين.

وأوضح والده ويدعي "علاء شحته مصلح"، أنه علم بالواقعة من زملاء نجله الذين حضروا إلي المنزل وقالوا لي نصاً "ألحق أبنك أتدبح في المولد"، لم أتمالك أعصابي وأنطلقت مهرولاً إلي مكان الحادث ووجدت نجلي غارقاً فـي دمائه، فحملته وأنطلقت به إلي أقرب مستشفي لإنقاذ حياته، حيث تم عمل الإسعافات الطبية اللازمه وخياطة الجروح بـ105 غرزه.

وأضاف والده، وعقب ذلك قمت بالتحري والسؤال بمحيط الواقعة عن الصبيه الذين تسببوا في إصابة نجلي بتلك الإصابات البالغة الخطورة إلي أن تم التوصل إلي المتهم الرئيسي في الواقعة، ويدعي "زياد علاء السيد" وشهرته "بـرايز"، ومقيم بعزبة الشيخ مصلح بمنطقة الجبل الأصفر، وعلي الفور توجهت لمركز شرطة الخانكة وحررت محضر بالواقعة حمل رقم 16629 جنح مركز الخانكة لسنة 2022، وأتهمت المتهم سالف الذكر بالشروع في قتل نجلي هو وأخرون، وأرفقت بالمحضر الصور الخاصة بإصابات نجلي، بل وأرسلتها علي "الواتس آب" الخاص لرئيس مباحث مركز شرطة الخانكة، بعد أن أجريت معه مكالمه هاتفية طالباً لقائه، وبالفعل أستقبلني بمكتبه وطلبت منه إلقاء القبض علي المتهم الرئيسي في الواقعة وهو سيرشدهم عن باقي المتهمين، إلا أنه وبعد مرور 10 أيام علي الواقعة لم تتحرك الأجهزة الأمنية بمركز شرطة الخانكة لإلقاء القبض علي المتهم ومحاسبته هو وشركائه في الواقعه علماً بأن عنوان مسكن المتهم معلوم لدي الشرطة، وهو ما يؤدي إلي ضياع حق نجلي، قائلا: "أنا عاوز حق أبني بالقانون .. أبني كان هيموت مني وعناية الله أنقذته وأنا مش طالب غير العدل".

ووجه والد الطالب، أستغاثه ومناشدة عاجلة للواء نبيل سليم مدير أمن القليوبية، واللواء محمد السيد مدير مباحث القليوبية، بالإهتمام بقضية نجلي والتدخل سريعاً والقبض علي المتهم وشركائه والتحقيق معهم فيما هو منسوب إليهم من إتهامات جميعها مثبته بالأدله، وتقديمهم للمحاكمة لإنصاف نجلي ورجوع حقه، حتي نشعر بأننا نعيش في دولة يحكمها القانون بإعتباره السلطان علي رقاب الجميع والجميع أمامه سواسيه.
رابط الفيديو...
https://youtu.be/I8LMliw0Mjc
                                           
ads
ads