رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى
ads
ads

كيف استقبل طلاب الجامعة قرار تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول؟

الخميس 31/ديسمبر/2020 - 05:06 م
الحياة اليوم
هدير أشرف رضا
طباعة


هدير: فيه ناس كان عندهم اشتباه فى كورونا ونزلوا امتحنوا الشفوى

محمد: كنت خايف أنزل وأجيب الفيروس لأهلى

يوسف: ما كنَّاش عارفين ننزل وننصاب ولا نعيد السنة؟

خلود: حلو عشان يلحقوا يلمُّوا المنهج

أبانوب: أنا مقفِّل امتحان امبارح وخايف يضيع مجهودى

سارة: إحنا عاملين هيصة على الفاضى لأننا كده كده هنمتحن

طرحت موافقة مجلس الوزراء على المقترح الذى قدمته كل من وزارتى التعليم العالى والبحث العلمى، والتربية والتعليم الفنى، باستكمال تدريس المناهج الدراسية اعتبارا من السبت المقبل، وحتى نهاية الفصل الدراسى الأول للعام الدراسى 2020/2021 بنظام التعليم عن بعد، وتأجيل الامتحانات التى كان من المقرر عقدها فى هذا الفصل لما بعد انتهاء إجازة نصف العام، مع تطبيقه على كافة أنواع التعليم ومستوياته، كثيرا من الأسئلة بين الطلاب، خاصة أن إحدى الجامعات بدأت بالفعل امتحاناتها من الأسبوع الماضى، فهل سيكمل الطلاب الامتحانات، أم ستتوقف؟ ولو توقفت، ما مصير الامتحانات التى بدءوها؟

"الحياة اليوم" تنقل آراء الطلاب بعد قرارات تأجيل الامتحان؛ حرصا على سلامتهم، في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد؛ جراء تفسي فيروس كورونا.

تقول "هدير أحمد عبد العزيز"، الطالبة بجامعة حلوان، إنها سعيدة بهذا القرار، و"ما حدش من أهلى كان مستحمل حاجة زى دي"، لافتة إلى كارثة كانت تحدث، وهي أن "الناس اللى كانوا عندهم اشتباه فى كورونا نزلوا امتحنوا الشفوى عادى؛ عشان مش معهم أى ورق يثبت إنهم تعبانين زى اللى جالهم كورونا وما رحوش الجامعة"، وذلك حسب قولها.

وأبدى الطالب "محمد هاني"، بجامعة القاهرة، سعادته الغامرة بالقرار "عشان كنت خايف أنزل وأجيب الفيروس لأهلى، واحنا كده كده هنمتحن، بس لما الموجة تعدِّي".

وأكد الطالب" يوسف أشرف" فى إحدى المدارس الصناعية الفنية أنه موافق تماما على هذا القرار؛ لأنه في مصلحة الطلبة "عشان الموجة الثانية أقوى من الموجة الأولى، وكل أهالينا كانوا خايفين علينا، وما كنَّاش عارفين ننزل وحدّ فينا يتصاب، ولا نفضل فى بيوتنا ونعيد السنة؟".

وقالت الطالبة " خلود "، بكلية العلوم جامعة عين شمس: "بالنسبة لباقى الجامعات حلو عشان يلحقوا يلمُّوا المنهج، لكن بالنسبة لنا هيزوِّدوا عندنا المنهج وما نعتبرش أخدنا أجازة وهينزلونا".

فيما ترى الطالبة "ندى ناجى"، بكلية التربية الرياضية، أن ليس في صالحهم "عشان إحنا عندنا عملى، ورتِّبنا كل شىء على إن الامتحانات يوم الاثنين"، متسائلة "إزاى آخد أجازة وبعدين أنزل أمتحن؟.. أنا متضايقة عشان خلاص كان ترم وقرب يخلص".

أما الطالب "أبانوب طريف"، بكلية التجارة بمعهد الألسن ، فكشف عن سبب حزنه بقوله "أنا مقفِّل امتحان امبارح وخايف يضيع مجهودى، وبقالى كتير باذاكر ومقفِّل مادة يوم السبت. مش عارف مصير الامتحان اللى بدأته إيه".

فيما يرى الطالب"كريم " بمعهد الألسن أن "القرار تأخر بالنسبة لينا،ويا ريت كان يتعمل من الأول، لما كنا بنطالب بالإلغاء وإن الدراسة تكون أون لاين، والامتحانات أون لان أو أبحاث".

واختصرت الطالبة "سارة"، بجامعة حلوان، الجدل بقولها "إحنا عاملين هيصة على الفاضى؛ لأننا كده كده هنمتحن. القرار حلو في إن فيه ناس كتير كانت هتتصاب فترة الامتحانات، لأن فيه ناس كتير كانت خايفة تقعد وتضيع عليها السنة، وكانت هتتنزل تمتحن وما تقولش لأ. ولو كانت الجامعة قررت تمتحن اللي عنده فيروس أون لاين كان الكل هيقولوا عندنا فيروس".

 

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لفرح الطلاب بالقرار.

                                           
ads