رئيس مجلس الإدارة
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير
نهلة بري

محافظ أسيوط يعتمد محضر جلسة استماع المخطط الاستراتيجي العام لمدينة أبنوب

الثلاثاء 14/يوليه/2020 - 05:07 م
الحياة اليوم
محمود جمال
طباعة


اعتمد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط محضر جلسة استماع المخطط الاستراتيجي العام لمدينة أبنوب تمهيدًا لإرساله إلى الهيئة العامة للتخطيط العمراني لإستكمال باقي الاجراءات القانونية واعتماده من السيد وزير الاسكان مشيدًا بالجهود المبذولة خاصة فيما يتعلق بالتنسيق والتعاون مع الهيئة العامة للتخطيط العمراني برئاسة المهندس علاء الدين عبدالفتاح والتي أثمرت عن إنجاز المخطط الاستراتيجي ... جاء ذلك خلال لقاءه مع المهندسة ايمان علي محمود مدير عام الإدارة العامة للتخطيط العمراني بالمحافظة.

وأكد المحافظ أن المخططات الاستراتيجية تأتي ضمن خطة الدولة للتحكم في النمو العشوائي للمباني وتحسين البيئة العمرانية وتنفيذ اشتراطات البناء ومنع التعدي على أملاك الدولة مشيرًا إلى أهمية إنجاز هذه المخططات التي تمثل دعما لخطط التنمية ومرتكزًا رئيسيًا في مجال التنمية العمرانية وفقًا لرؤية مصر المستقبلية التي أطلقها ويرعاها الرئيس عبدالفتاح السيسي لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة مطالبًا بتكثيف العمل وبذل المزيد من الجهد الذي يدعم جهود الدولة في مجال مواجهة البناء العشوائي والتعديات ويدعم الجهود التنفيذية في العديد من الإجراءات وغيرها من العوائد الهامة في مختلف المجالات.

كانت محافظة أسيوط قد نظمت جلسة استماع بمجلس مدينة أبنوب يوم 9 يوليو الجاري بعد الاعلان عنه في جريدتين رسميتين في 20و21 يونيو الماضي بحضور لفيف من القيادات التنفيذية والمجتمع المدني والعشرات من المواطنين لمناقشتهم وإبداء الأراء وتلبية رغباتهم في حدود القانون والتعرف على أهمية عمليات التوسعة التي سوف تحدث في عدد من الشوارع عند تطبيق المخطط على أرض الواقع بعد انتهاء الاجراءات القانونية اللازمة وذلك بحضور المهندسة إيمان علي مدير عام إدارة التخطيط العمراني بالمحافظة وتاج جلال رئيس مركز ومدينة أبنوب ونوابه ومساعديه والمهندس خالد بكر مدير عام المركز الإقليمي والخبراء والاستشاريين وممثلي الهيئة العامة للتخطيط العمراني وشركاء التنمية والمجتمع المدني.

وأوضحت المهندسة ايمان علي مدير عام إدارة التخطيط العمراني بالمحافظة إنه تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإعداد المخطط الإستراتيجي لمدينة أبنوب وتنظيم جلسة تشاور وإستماع للمواطنين وممثلي الهيئات المختلفة وأخذها في الاعتبار خلال إعداد المخطط طبقاً للامكانات المتاحة وبالتنسيق مع الجهات المعنية حيث تم في الاعتبار وضع المشروعات الخدمية وعروض الشوارع التي تحافظ على المكتسبات الخاصة وتحقق الاستيعاب للكثافة السكانية والمرورية طبقا لسنة الهدف 2032 بما يحقق الصالح العام وانتهت الدراسة إلى شبكة طرق محلية بعرض 10 متر وطرق مجتمعية بعرض 13 متر وطرق رئيسية بعرض 16 متر وطرق شريانية ثانوية بعرض 20 متر وشريانية رئيسية بعرض 25 متر مع الالتزام بقيود الارتفاعات المسموح بها وفقا للقانون لافتة إلى ان المخطط المعتمد بمسطح 722 فدان ويشمل مناطق الامتداد العمراني بطاقة استيعابية 113 نسمة بما يحقق كثافة سكانية تقدر بـ 157 فرد على الفدان مع مراعاة التنمية الاجتماعية والاقتصادية والعمرانية للمواطنين والنظرة المستقبلية التي تتناسب مع رؤية المحافظة تجاه احتياجات الأجيال القادمة.