رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محمود عبد الحليم
رئيس التحرير التنفيذي
فريد همودى

خاص| اليوم عودة الرحلات السياحية الروسية إلى الغردقة عبر الشركة المصرية العالمية للطيران

الإثنين 08/أغسطس/2022 - 11:48 م
الحياة اليوم
محمود السعدي
طباعة

كشفت مصادر مطعلة بالشركة المصرية للمطارات، عن عودة الرحلات الجوية السياحية الروسية إلى المدن والمنتجعات السياحية المصرية خلال الساعات القليلة المقبلة، عبر الشركة المصرية العالمية للطيران، عقب توقف استغرق عدة شهور، نتيجة الحرب الروسية الأُوكرانية الدائرة الحالية، وذلك وسط فرحة عارمة لدى جميع المسئولين بوزارتى السياحة والطيران المدني، والتي تُعد بمثابة " بُشرة خير" لزيادة الموارد المالية والاقتصادية للدولة المصرية في ظل الظروف الصعبة التي تشهدها البلاد حاليًا.

وأضافت المصادر، في تصريحات خاصة لموقع «الحياة اليوم»، أن مطار الغردقة الدولي سيستقبل مساء اليوم الثلاثاء، أُولى رحلات الشركة «المصرية العالمية للطيران»، القادمة من مطار سان بيتر برج الروسي إلى مدينة الغردقة عبر طائرة من طراز إيرباص 320 ، حيث سيتم استقبال الطائرة وركابها وطاقمها من جانب مسئولي مطار الغردقة والعاملين بمحطة شركة الطيران الناقلة للرحلة السياحية الروسية، حيث سيتم تقديم كافة الخدمات والتسهيلات والتيسيرات اللازمة للوفد السياحي الروسي، وسط إجراءات وتدابير إحترازية ووقائية وتأمينية كاملة، في ظل التجيهزات الضخمة التي تتمتع بمها منظومة الطيران المدني المصري.

وأشارت المصادر، إلي أن الشركة «المصرية العالمية» للطيران، ستسير 10 رحلات أسبوعية بين المطارات الروسية والمنتجعات السياحية المصرية (شرم الشيخ والغردقة)، وستزيد تلك الرحلات إلى 20 رحلة أسوبعية بداية من الشهر المقبل، عبر مختلف طرازات الطائرات التي تملكها الشركة حاليًا، حيث تُعد أولى شركات الطيران الخاصة المصرية، التي ستنقل الأفواج السياحية الروسية بين كافة المطارات الروسية والمدن السياحية المصرية، عقب موافقة كافة الجهات المختصة بوزارة النقل الروسية وسلطتى الطيران المدني المصري والروسي، نظرًا لسمعة الشركة الطيبة في سوق النقل الجوي المصري والأقليمي والأُوروبي، حيث تُعد أحد أكبر وأهم شركات الطيران الخاصة المصرية التي تعمل في سوق النقل الجوي المصري منذ نشأتها وحتى الآن.

وأوضحت المصادر، أن الشركة «المصرية العالمية» للطيران، تعمل خلال الأونة الأخيرة على تدعيم الدولة المصرية في سوق النقل الجوي الأقليمي والدولي، عبر تنفيذ تعليمات القيادة السياسية بضرورة التوسع بالقارة الأفريقية، في ظل التقارب المصري الأفريقي حاليًا، حيث سيرت خلال الأونة الأخيرة رحلات جوية دولية مباشرة ومنتظمة بين القاهرة والخرطوم، بالإضافة إلى إفتتاح خط جوي دولي جديد يربط بين مطارى القاهرة وجيبوتي الدوليين، وذلك في إطار حرص مسئولي الشركة على زيادة التقارب المصري الأفريقي وتنفيذ تكليفات وتوجيهات الدولة المصرية، لإعتبارها شركة وطنية مصرية تعمل على خدمة الوطن في مختلف الظروف والأوقات.